كولسات حتى الفجر في مجلس النوّاب لاختيار الرئيس…” لا يكسروا النعسة بالجلسة..!!”

تواجه البرلمان الأردني الجديد ساعات عصيبة خلال نهار الأحد حيث سيتم إفتتاح الجلسة الأولى بخطاب العرش الملكي ويعقبه إنتخاب قادة مؤسسة البرلمان الجدد وسط إحتمالات مفتوحة على تصادم الخيارات.

ويلقي العاهل الأردني الملك عبدلله الثاني خطاب العرش المعتاد في مجلس النواب فيما تم إرجاء تعيين أعضاء مجلس الأعيان إلى وقت لاحق لم يتم تحديده بعد على أن يبدأ ماراثون جديد لم يختبر سابقا بعنوان (مشاورات برلمانية) تؤدي لإختيار رئيس جديد للوزراء.

ويفترض ان يقوم بهذه المشاورات رئيس الديوان الملكي الدكتور فايز الطراونة بلقاءات خاصة مع كتل البرلمان التي توصي بإسم رئيس وزراء جديد في تقليد سيطبق لأول مرة في المملكة على أن يتولى الرئيس المرشح التفاهم مع كتل البرلمان على الحقائب الوزارية.

وسهر نواب الأمة حتى ساعات فجر الأحد في إطار(كولسات) معقدة تهدف لإنتخاب رئيس لبرلمان 2013 وسط إستياء بعض النواب الجدد من محاولات تدخل مفترضة للسلطات الرسمية في هذا الأمر.

وقال إعلاميون خبراء بالشان البرلماني للقدس العربي بأن حركة كثيفة في أروقة وكواليس البرلمان تجري لصالح مرشح حزب الوسط الإسلامي لرئاسة البرلمان الدكتور محمد الحاج فيما يتوقع حصول إستقطابات حادة وصراع (إرادات) وأجندات وأولويات سياسية على هامش أول إختبار فعلي لإستقلالية البرلمان الجديد.

وينافس الحاج على الموقع بصورة أساسية عدة مرشحين لكن أقواهم رئيس المجلس الأسبق سعد هايل السرور والوزير السابق مصطفى شنيكات فيما تراخت قبضة الأعضاء الجدد في البرلمان الذين أعلنوا أنهم (لن يصوتوا) للأسماء القديمة التي سبق لها أن تقلدت الموقع.

ويبدو أن الحسابات تقاطعت في اللحظات الأخيرة حيث ستتأطر التحالفات وتتحدد المساحات وتتبين قوة التكتلات على خلفية رئاسة البرلمان في الوقت الذي سيتاقسم فيه إئتلافان تحت القبة اللجان الأساسية مع إحتمالات حصول مفاجآت في اللحظات الأخيرة.

ووجد رئيس مجلس الأعيان المخضرم طاهر المصري نفسه وسط زحمة من التهكنات والتأويلات التي تتحدث عن سعي بعض الأطراف في مؤسسة الحكم لإقصائه عن موقعه في ظل الترتيبات الطازجة المستجدة في مجلس النواب.

وفي إجتماعات صاخبة شهدت بعض التكتلات التي أسست بتعجل تلويحات وتهديدات بالإمتناع عن التصويت الموحد حيث لا يبدو أن كتلة من وزن (وطن) وهي الكتلة الأضخم موحدة في موقفها من مسألة مرشح رئاسة المجلس وكذلك كتلة التيار اليساري التي أعلنت وقوفها مسبقا مع شنيكات في أجواء يمكن أن يقطف ثمارها المرشح السرور.

عن وطن نيوز

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: