عروب صبح تتخذ من شبكات التواصل الاجتماعي منبراً و تصف “حقك أولوية” بالمبادرة الجامعة

 

AROUB1

عمّان – شهد بني عودة
تصوير : مؤيد حباس

عُرف عن الاعلامية عروب صبح اهتمامها الكبير بالمشاركة في النشاطات والمبادرات الاجتماعية التي من شأنها ان تساند قضية اجتماعية تمهّد الى مستقبل افضل لمجتمع تعيش فيه وتؤمن بانه بالامكان أن يكون أفضل، وضمن هذا السياق بدأت عروب منذ 8 سنوات دعم قضية حق المواطِنة الأردنية في إعطاء أولادها جنسيتها.

تقول عروب: “من تجربة شخصية صرلي 8 سنين ناشطة في حق المرأة الاردنية في اعطاء جنسيتها لأولاداها، واشارك في اي نشاط اجتماعي له علاقة في الأطفال متل مركز الحسين للسرطان وجمعية مكافحة التدخين وحملة لا تدخين الآن ولا شرف في الجريمة، وجذبتني مبادرة حقك أولوية تحديدا”.

تعتقد عروب أن دورها كإعلامية مرتبط بكونها ناشطة في كل ما يتعلق بحقوق الأطفال والشباب لأنهم اساس التغيير، ولا بد من شخذ همم الناس ليعرفوا و يسألوا اكثر عن عن حجم الظلم الواقع على افراد من مجتمعهم، و إنه من الضروري تسليط الضوء على قضايا هامة مثل جرائم الشرف و المادة 308، وغياب مساواة الرجل بالمرأة في عدم مقدرة الأم الأردنية إعطاء الجنسية لاولادها .

وفي سبيل تحقيق أفضل ترويج للحملات التي تعمل عليها صبح وتعتقد بإلحاحها وأهميتها؛ اتخذت من وسائل التواصل الاجتماعي “كالفيسبوك والتويتر” منبراً لها، لتكون جزءا من التأثير على جيل جديد تؤمن به وتعتقد ان العمل له ومن خلاله هو اساس التغيير و التقدّم نحو مجتمع أفضل .

في حديثنا معها حول نشاطها الأخير قالت صبح “أمي أردنية، وجنسيتها حق لي”، وأردفت قائلة: “لسّا بناطح الحيطان، لكن أؤمن أنّ نقط المي بتحفر صخر، لازم الواحد يبقى مستمر لنوصل لهدفنا، في إحدى المرّات كتبت شيء عن المرأة في إعطاء الجنسية لأبناءها، فكتب لي احدهم “ضلوا احلموا”، فقلت له: “الانجازات الانسانية كلها بدأت من حلم، وأنت لا تقلل من همتنا وعزيمتنا بهذا الكلام”، وتعتقد عروب انّ هناك قوى شد عكسي ضد العدالة الاجتماعية في الأردن، متذرعين بالسياسة خاصة عندما يتعلق الأمر في المرأة حسب قولها.

يضم ائتلاف”جنسيتي، حق لعائلتي” كوكبة من الأردنيين والاردنيات المؤمنين ان المواطنة هي اللبنة الأولى في شكل العدل في أي مجتمع، و”المواطنة اذا كانت منقوصة في نصف المجتمع لن تكون هناك عدالة، وسيستمر التعامل مع المرأة على أنها مواطن من درجة ثانية”، ويطالب بإجراء تعديلات على بعض التشريعات المحلية، حتى تتمكن المرأة الأردنية المتزوجة منح أبنائها جنسيتها للمطالبة بمساوة المرأة الأردنية والرجل في تجنيس عائلاتهم.

أشارت عروب في حديثها أن الائتلاف يضم مجموعة من المتخصصين في الحقول المختلفةـ كل من مكانه مستعد للرد والتفاعل مع كل الحجج التي قد تكون حقيقية أو وهمية ضد تفعيل قانون حق المرأة في تجنيس أولادها، وإنهم يعملون معاُ لضمان حقوق متساوية للمرأة والرجل في الأردن .

عبّرت صبح عن إعجابها في مبادرة حقك أولوية قائلة: “حقك أولوية، أعطتني الاحساس انها ممكن تكون جامعة، بتحكي مع رجل وست و تبني فكر عند الجيل الجديد بأن الحقوق والواجبات هي الاساس، وعنوان الحملة عام وجميل وممكن ان يضم كل المبادرات و النشاطات الاجتماعية التي تسعى لتعريف المواطن حقوقه وواجباته، ولا بد أن تعرف حقك حتى تعرف واجبك تجاه المجتمع الذي تنتمي اليه”.

تضيف صبح أن العطاء من غير أخذ هو حالة مرضية وأن اساس العلاقة السليمة ان يكون الأخذ والعطاء بنفس الدرجة، وتقترح ان يتم تصميم الحملة لتضمن انضمام ومشاركة فئة الشباب بشكل أكبر فأغلب الشباب غير واعين لحقوقهم تماماً على حد قولها، ولا بد من تهيئتهم ليكونوا مواطنين الصالحين.

عن وضع المرأة الأردنية بشكل عام ترى صبح انها تواجه الكثير من التحديات فما زال المجتمع ينظر اليها بأنها قاصر ومصدر للقلق، فلا تحظى بالفرص التي تستحقها في كثير من الأحيان، وقد تتعرض لمنافسة غير عادلة وتترقى ببطء

لمجرد انها الأضعف وتعتقد أن وعي المرأة الأردنية في حقوقها متواضع بالنسبة لما تأمل أو ترجوا، وتقول: “ما ارجوه لنساء وبنات بلدي ان يكن على اطلاع وعي اكبر، والدور في الدرجة الأولى العمل على التشريع والقانون التي بدورها تستطيع على المدى البعيد أن تؤثر على الناس، وعندما يكون القانون قوي والتشريع واضح وصارم ومطبق بالتساوي، الناس بتوعى و بتغير نظرتها”.

السيدة عروب صبح ضمن إئتلاف "جنسيتي حق لعائلتي" في انطلاقته

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: