المحكمة الجنائية الدولية .. وجهة السلطة وسط غضب شعبي عارم .. تشييع جنازة الشهيد جرادات والسلطة مصممة على الأخذ بالثأر من اسرائيل

غزة – أكد عيسى قراقع وزير شئون الأسرى الفلسطيني اليوم الإصرار على التوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية -بالتنسيق مع السلطة- لمقاضاة المسئولين الإسرائيليين الذين تسببوا في قتل الأسير عيسى جرادات، مؤكدًا أنها جريمة قتل كاملة الأركان ولدينا نتائج التشريح الطبي التي تظهر بوضوح أنه قتل نتيجة التعذيب.

وقال قراقع في تصريحات لراديو ‘صوت فلسطين’ أنه أجرى مشاورات مع أكثر من مؤسسة حقوقية دولية أبدت تأييدها لمساعدة وملاحقة الاحتلال الإسرائيلي في المحاكم الدولية، مضيفًا ‘هذا حقنا وحق أسرة الشهيد جرادات، ولن نسكت عنه، إنها هي عملية قتل متعمدة مع سبق الإصرار’.

وتابع ‘ ننتظر حتى الخامس من شهر مارس المقبل للحصول على التقرير النهائي، الذي سيصدر عن لجنة التشريح التي أجمعت في تقريرها الأول على أن الأسير جرادات قتل تحت التعذيب’.

وأضاف، أن تهمة جرادات التي قتل بشأنها على يد المحققين الإسرائيليين هى رشق حجارة على سيارات تابعة للاحتلال الإسرائيلي.

وكان جثمان الشهيد جرادات قد وصل إلى منزل ذويه في سعير لإلقاء نظرة الوداع واحتشد آلاف المواطنين الغاضبين قبالة منزل الشهيد جرادات للمشاركة في تشييعه .

كما أكد مسؤول فلسطيني بارز، أن القياد الفلسطينية اتخذت قراراً بالتوجه لمحكمة الجنايات الدولية لمحاكمة إسرائيل على الجرائم التي ترتكبها بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وقال واصل أبو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير،  اليوم الاثنين:’ إن القيادة الفلسطينية مصرة بعد عملية اغتيال الأسير عرفات جرادات، على طرق أبواب كافة المؤسسات الدولية والحقوقية لمحاسبة إسرائيل على جرائمها’.

وأشار أبو يوسف، إلى أن القيادة ستعقد اجتماعات طارئة خلال الأيام المقبلة، لبحث التصعيد الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية، وخاصة بعد عملية اغتيال الأسير جرادات، وكذلك البحث عن الخطوات المقبلة التي من شأنها محاسبة الاحتلال على جرائمه.

ولفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إلى أن القيادة تعكف لتشكيل لجنة تحقيق مستقلة في عملية اغتيال الأسير جرادات، لتقديم نتائجها لكافة المؤسسات الدولية والحقوقية.

وأكد وزير شؤون الأسرى والمحررين بالحكومة الفلسطينية عيسى قراقع، أن نتائج تشريح جثمان الشهيد الاسير عرفات جرادات، أثبتت أنه قضى نتيجة التعذيب الشديد، وبأن قلب الشهيد عرفات جرادات سليم ولا وجود لأي ‘جلطة’ كما ادعى الاحتلال الإسرائيلي.

وقال قراقع خلال مؤتمر صحفي عقده، في رام الله، مساء الاحد، إن الرواية الإسرائيلية حول استشهاد جرادات نتيجة نوبة قلبية تعرض لها ‘كاذبة’، محملا إسرائيل المسؤولية كاملة عن هذه الجريمة البشعة وعن حياة كافة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال .

وطالب وزير الاسرى والمحررين بتشكيل لجنة تحقيق محايدة للوقوف على ظروف استشهاد جرادات وإخضاع إسرائيل للمسائلة على جريمتها البشعة بحق الشهيد جرادات. قائلا ‘إنها جريمة حرب’.

على صعيد ذي صلة قالت صحيفة ‘يديعوت أحرونوت’ إن قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي في حالة تأهب قصوى، وكثفت صباح اليوم الإثنين من وجودها في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة؛ استعدادًا لأية مظاهرات تتزامن مع تشييع جثمان الشهيد عرفات جرادات المقررة ظهر اليوم.

وأضافت،أن جيش الاحتلال يستعد ليوم آخر من الاشتباكات، وعزز من قواته بصورة أكبر في الخليل جنوب الضفة، حيث يشيع الجثمان فيما أقيم عدد من الحواجز العسكرية على مداخل رئيسية بالمحافظة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: