مناقشة النواب للبيان الوزاري (بث مباشر)

مناقشة النواب للبيان الوزاري (بث مباشر)

[4/16/2013 12:22:56 PM]

عمون – وائل الجرايشة – انتقد نواب تشكيلة حكومة الدكتور عبد الله النسور والآلية التي تشكلت على أساسها.

وعاب النواب في اولى جلسات الثقة ما وصفوه “التردد والترقب والتجريب والانتظار” في شؤون الوطن ، كما عبروا عن تذمرهم من قضية اللاجئين السوريين.

وطالب نواب بانتخاب امين عمان الكبرى، متهمين رئيس لجنة امانة عمان بالتصرف بشكل يعبر عن محسوبيات وشللية.

*الزبن:
وقال النائب سليمان الزبن “لقد استمعت للبيان الوزاري للحكومة ووجدته يعترف بمشاكلنا الوطنية وازماتنا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية مع انني لا اجد الا ازمتين رئيسيتين لان الازمات الاخرى هي تداخل لهما تحل بحلها، مشيرا الى ان هاتين الازمتين او المطلبين هما ما يريدهما الشعب وهما حكومة نظيفة خالية من الفساد (حكومة وطن)، امن وامان وعدالة اجتماعية، حكومة قادرة على قيادة المرحلة الحرجة في كافة جوانبها.

واشار الى “اختلاف رؤية رئيس الحكومة ابان كان نائبا ورؤيته وهو رئيس للحكومة، مبينا انني لا الومه على ذلك حيث ان الوضع الطبيعي يحتم عليه كنائب ان يعارض الحكومات اذا لم تحقق ما يصبو اليه الوطن والمواطن من خلال ممثليه، فلذلك هذه ايجابية لرئيس الوزراء وليست سلبية”.

واضاف “ان ما يعرفه النسور كرئيس للوزراء قد لا يعرفه وهو نائب ولذلك كان قبل هذا المنصب ينظر للأمور بكلتا عينيه ويصبها في مصلحة الوطن، ولكنه الآن ينظر اليها بأقل من نصف عين وهي كذلك لمصلحة الوطن، لكنه يقدم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة حيث لا يرى الا الأهم وهو معالجة الوضع الاقتصادي المتردي من دم وقوت الشعب المغلوب على امره والذي ابتلي بحكومات لا تعرف كيف تعالج هذا الوضع الا بزيادة الضرائب ورفع الاسعار”.

واشار الى “ان هذا الوباء اللعين يسير بقوة من يحصنون انفسهم بقوانين فاسدة لكي تحميهم حتى وصلنا الى شهر نيسان 1989 وانكشف المستور وظهر الفساد بمديونية ثمانية مليارات بفترة لا تتجاوز اربع سنوات”.

وطالب بوضع حد لسياسة توريث المناصب ووقف منح الجنسية الاردنية والارقام الوطنية لأن ذلك يتناقض مع طلب دولة فلسطينية على الارض الفلسطينية ويساهم بتفريغ الارض الفلسطينية وعليه يجب تفعيل قانون فك الارتباط قولا وعملا وتطبيق توصيات مؤتمر القمة العربية في الرباط عام 1974.

* الخزاعلة :

وقال النائب مفلح الخزاعلة لا شك بانكم تدركون الظروف الصعبة التي يمر بها وطننا العزيز سواء على الصعيد الداخلي او في المحيط الخارجي وهذه المرحلة تقتضي منا كنواب امه وحكومة ان نكون عند مستوى هذه التحديات التي يواجهها بلدنا العزيز ليبقى الوطن كما يريده قائد المسيرة نموذجا في الامن والتقدم والازدهار في كافة.

واضاف ان موضوع اللاجئين السوريين في محافظة المفرق تسبب بتحديات منها زيادة عدد سكان المحافظة بشكل مفاجئ وارتفاع الاجور وزيادة البطالة وانتشار المخدرات وانتشار السرقات والجرائم وزيادة العبء على بلدية المفرق، وتحولت المدينة الى اكوام من النفايات وزيادة المحاوف من تلوث حوض مياه الزعتري، لذا يجب وضع خطة طوارئ لهذا الصيف للوقاية من الامراض المعدية والسارية.

وطالب الخزاعلة بترفيع قضاء رحاب بني حسن الى لواء وترفيع قضاء بلعما الى لواء وتكملة طريق رحاب المفرق الرئيسية والتي يطلق عليها طريق الموت لخطورتها، وتشغيل مستشفى المفرق العسكري.

* بني هاني:

وحثّ النائب قاسم بني هاني الحكومة على الشروع العاجل في البحث عن الثروات الطبيعية التي ما “انفكت الدراسات تؤكد وجودها في تراب وطننا بل فوق ترابه أحياناً”.

وانتقد بني هاني ان تبقى الحكومة تراهن على جيوب مواطنيها في حل كل العقبات وعن طريق الضرائب واللجوء الى تدابير احتيالية لا تمر الا على بؤساء العقول، وقال “ان هذا يعني اننا نمضي نحو الاسوأ”.

* الشبيب:

من جهته تساءل النائب حابس الشبيب “أين الحكومة البرلمانية التي انتظرناها منذ عامين؟”.

واضاف “هل يفترض بنا ان نسوغ قبول هذه القصة فقط لان الرئيس المكلف ضاعف من ساعات المشاورات مع الكتل النيابية؟”.

وانتقد تشكيلة الحكومة بالقول “إن العامل السائد الوحيد الطاغي على تشكيل الحكومات كما منوال سابقتها وهو الأقرب من الصالونات الظلامية ومنظومة العلاقات المريبة التي انتجت لوعات الوطن وأوجاعه”.

* اللوزي:

وقالت النائب مريم اللوزي إنه حان الوقت لقول (لا) لمن يعبث بمقدرات البلد بل يجب محاسبة من نهب أموال الأمة.

واضافت “العفن الذي طال الدولة اصابها بالشلل”، وتساءلت “هل تقدر الحكومة على دك امبراطورية الفاسدين؟”، مشيرة إلى أن الاردنيين اصبحوا مكبلين بالديون.

ولفتت الى ان الحكومة رفعت شعار الغاية تبرر الوسيلة..

* الخريشا:

وطالب النائب جمال الخريشا ان خارطة الإصلاح تحتاج الى قانون انتخاب يتم التوافق عليه، مشيرا الى انه قانون يسهم في تحقيق الذهاب نحو الحزبية والبرامجية في الترشح للانتخابات .

وطالب بتعزيز الحياة المدنية والسياسية، وأن يكون هنالك قبول للآخر والاحتكام الى الاغلبية وسبادة القانون واحترامه.

وحول المشروع النووي قال انه ينتظر الجدوى الاقتصادية منه.

* أبو دلبوح:

النائب ريم ابو دلبوح اعتبرت أن الاصلاح من اولى اوليات المجلس، مشيرة الى اهمية المحافظة على مكتسبات الوطن.

وقالت ان بيان الحكومة تضمن الحديث عن الاصلاح الشامل، كما انتقدت ما وصفته سياسة الاستئثار في سياسة القرار..

وشددت على أن العنف الجامعي يتطلب تظافر الجهود من اجل حل هذه الظاهرة .

كما نوهت الى اثر اللاجئين السوريين على الاردن، مطالبةً بخطة عاجلة وطارئة للتعامل مع هذه القضية، وقالت ان محافظة المفرق تعاني من امور عديدة والبلدية عليها مديونية كبيرة ..

* عبد الله الخوالدة :

من جهته طالب النائب عبد الله الخوالدة بتبني مخرجات لجنة الحوار فيما يتعلق بمشروع قانون الانتخابات .
واشار إلى أهمية ان تكون اجراءات التعيينات في مواقع الدولة بعيدة عن التوريث ، وان تتم ضمن اسس تقيمية عادلة وواضحة .

* محمد الزبون :

من جهته قال النائب محمد الزبون ان دعم الحكومة بقدر بعدها عن جيب المواطن وحل مشاكل الوطن العالقة ، وسنقدم كنواب امة برامج تفعل دورها من باب التعاون لخدمة الوطن العزيز.

وقال ان اهم ذلك حوافز تفضيلية وتشجيعية للمسثمرين خاصة في المحافظات .

* ثامر الفايز :

من ناحيته قال النائب ثامر الفايز أن الشعب الاردني صابر على الانتكاسات الخطيرة من ظروف سياسية وتهجير من الحدود الشمالية ، وانتقد الفساد والمحسوبية والمناطقية والترهل الاداري وسوء استخدام السلطة .
وقال ان اتفاقنا مع اي حكومة يكون بقدر انساجمها مع طموحات المواطنين والالتزام بالعدل .
ولفت الى ان جميع قطاعات الشعب يجب ان تشارك في عملية الاصلاح ، وانتقد دمج الوزارات والتعيينات .

النائب ضيف الله الخالدي :

وطالب النائب ضيف الله الخالدي بجدول زمني بالاصلاح ومكافحة حقيقية للفساد ودون ذلك فاننا نشتري الوقت ، واشار الى ان الدولة بحاجة الى اعادة الهيبة لها .
ولفت ان الذي يقال في حضرة الوطن غير الذي يقال في ظهره ، واشار الى انه يدرك حساسية المرحلة واهمية التعاون .
وقال ان البادية الشمالية مهضومة الحقوق والحكومات تدير ظهرها لابناء البادية في المواقع العليا في الدولة خصوصا للكفاءات الموجودة .
وطالب الخالدي تحويل البوادي الاردنية الثلاث الى محافظات .

* النائب فاطمة ابو عطة :

من جهتها قالت النائب فاطمة ابو عطة ” هل ستطبق يا دولة الرئيس برنامجكم للاربع سنوات المقبلة الذي عرضتموه ؟ وما هي الالية في ذلك ” .
واضافت ” سالتزم بكتلة الوسط الاسلامي” ، وتابعت ” الحديث عن الفساد كالغولة التي توارثته الاجيال ” ، وانتقدت الفترقة الحاصلة في الوظيفة والفصل على اساس السيد والعبد .
وتساءلت “اين هيبة التعليم” الذي قالت انه رأس مالنا ، وطالبت الحرص عليه وان لا نستنجد بالملك لينصف القطاع الذي عاش ردحا من الزمن مهمشاً ، وقالت ان هنالك ايجابيات عدة له .

* النائب سمير عرابي :

وقال النائب سمير عرابي أن هنالك تخبطا في القرارات الحكومية وعدم اكتمال البرامج اذا كان هنالك برامج لدى الحكومات اصلاً ، وانتقد اطلاق الحكومات للوعودات.
واستعرض النائب الاضرار التي لحقت بمدينة الزرقاء نتيجة لجوء السوريين الى الاردن ، وطالب أن يكون هنالك شراكة بين النواب والحكومة .

* النائب محمد الحجوج :

من جهته رفض النائب محمد الحجوج التوصيفات التي تطلق ب”نواب التجنيس” وقال أنه يدعو النواب لرحلة الى مقبرة سحاب ليروا أن ما كتب على شواهد القبور بلدات الموتى.
وقال” سنجد الآتي اسم المتوفى وتاريخ ميلاده ومكانه ، وسنجد شيئا اساسيا ردا على ما يقول (نواب توطين) ستجدون البلدة الاصلية من (يافا.. وحيفا .. ) “.
وقال ” حتى ونحن تحت التراب نتمسك بالعودة حتى حينما ننام تحت التراب ” ، مطالبا أن يتوقف نعيق الغراب ودعاة الفتنة والخراب – على حد وصفه – .

* النائب طلال الشريف :

واعتبر النائب طلال الشريف حديث رئيس الحكومة عن مراقبة آداء النواب “تغولاً” على مجلس النواب ، وطالب الحفاظ على نصوص الدستور ودونما ذلك فإنه لن يصلح الحال.
ودعا النائب الشريف الى تفعيل الحياة الحزبية وقال ان هنالك آليات تحارب العمل الحزبي ولا تدعمه .
وحول دور الاعلام في المملكة تساءل ” اين الاعلام الحر ؟” وقال ان التلفزيون الاردني هو لاناس محددين وكأنه ليس تلفزيون الدولة .
ونهى عن زج الاردن باتون معارك سوريا وقال ان هنالك من يريد ادخال الاردن في نفق مظلم فيما يتعلق بالملف السوري.

النائب رائد الكوز :
وقال النائب رائد الكوز أن هنالك من عبث بمقدرات الوطن ونهب خيراته ، مطالبا بمحاسبتهم ، وشدد على اهمية ان ينتخب الشعب ممثليهم عبر قانون عادل يراعي المسألة الديمغرافية والجغرافية .

وقال أن لم يعد مقبولا لدى الاردنيين المزاوجة بين رأس المال الفاسد والتواجد في موقع لمسؤولية ، منتقدا هذا المنطق ومطالبا الخلاص منه .

وطالب الحكومة الاردنية بأن تنأى بنفسها عما يجري في سوريا وقال انه لا مصلحة للملكة في هذا الامر حيث هنالك تقاطعات في مصالح الدول ، وعن اللاجيئن السوريين قال ان الاردن سيبقى مشرعة ابوابه لكن بما لا يضر مصالح الوطن ووضع المجتمع الدولي بصورة الارقام المتزايدة .

* النائب وصفي الزيود :

وقال النائب وصفي الزيود أننا في ظرفنا محكم لا مجال فيه للتهاون مع من يحمل صوته ، ولفت الى ان المواطن صار غاضبا حينما استيقظ أن الموارد المالية لم تعد تكفي الاسر الاردنية .
واشار إلى أن من أوجه الهدم التشكيك بقيم البلد والاستهانة بقوانينه وانظمته ن والتعدي على موارده واصول رزقه واعتباره مالا مباحاً ، وقال ن عوامل الفساد تصاعدت .
ولفت الى ان الاضباطية عند الاردنيين هدفه عدم التشويش على الحكومة وتقديرا للملك وللظروف المحيطة .

النائب عساف الشوبكي :
وقال النائب عساف الشوبكي أن هنالك مسؤولين اداروا ظهورهم للمواطنين وطأطأوا رؤوسهم بسبب غول الفساد ، وطالب الحكومة ان تعلن عن رؤوس الفساد.
وانتقد ان تأتي الحكومة في بيانها على استحياء وبفقرة في ختام البيان ، وطالب الشوبكي الحكومة ان كانت تريد ثقة النواب أن تكون قوية وصادقة ولا تخشى في الحق لومة لائم.
وحث الحكومة على تقديم الفاسدين للعدالة ليقول القضاء كلمته بهم .

مزيد من التفاصيل وكلمات النواب تباعاً..

Watch live streaming video from jordan_days at livestream.com
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: