أوباما: لم أعد شابا مسلما اشتراكيا

واشنطن-الوسط اليوم

أطلق الرئيس الأميركي، باراك أوباما، دعابات تتعلق بشخصه ومعارضيه وبوسائل الإعلام خلال حفل العشاء السنوي لرابطة مراسلي البيت الأبيض، في مناسبة اغتنمها لإظهار روح الفكاهة لديه.

وقال الرئيس الديمقراطي ساخرا: “عندما نظرت في المرآة هذا العام وشاهدت شعري الأبيض عرفت أنني لم أعد الشاب الاشتراكي المسلم القوي كما كنت في الماضي”، وذلك في إشارة إلى انتقادات من أنصار الحزب الجمهوري بأنه اشتراكي، و معتقدات بعض الأميركيين بأنه مسلم لأن اسمه الأوسط هو “حسين”.

كذلك سخر باراك أوباما من الملياردير شلدون أدلسون، الذي أنفق ثروة قدرها 100 مليون دولار لدعم مت رومني ومرشحين جمهوريين آخرين خلال الحملة التي سبقت الانتخابات الرئاسية لعام 2012، وكذلك لوسائل الإعلام وعدد من أعضاء الكونغرس، خلال الحفل الذي أقيم مساء السبت.

وبشكل أكثر جدية، أشاد أوباما بدور وسائل الإعلام وكذلك بالمهمة التي أداها أول الواصلين إلى مكان تفجيري ماراثون بوسطن وانفجار مصنع للأسمدة في تكساس أواسط الشهر الجاري، موجها تحية لأرواح الضحايا.

ويجمع العشاء سنويا حوالي ثلاثة آلاف صحفي معتمد في البيت الأبيض وعددا كبيرا من نجوم هوليوود داخل فندق كبير في العاصمة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: