المسفر …أحموا لأردن ..!!!

 

محمد المسفر

محمد المسفر


دعا الكاتب والمفكر القطري محمد صالح المسفر، العرب الى حماﯾة اﻻردن من التھدﯾدات التي ﯾوجھھا بشار اﻻسد ضد

المملكة، جاء ذلك في مقالة له على صحيفة “الشرق القطرﯾة”، بعنوان الھﻼل الخصيب ﯾشتعل والعرب ﯾتفرجون”   نصھا:

(1)

اذّكر العرب والغرب والعجم بما فعلوا بالعراق الشقيق من عام 1991 الى عام 2011، عام ما سمي بعام انسحاب الغزاة اﻻمرﯾكان

من العراق، حاصرتموه ﻻكثر من 13 عاما. اعلنتم عليه الحرب تحت شعار ’الصدمة والتروﯾع′ واستخدمتم كل انواع اﻻسلحة

المحرمة دوليا ضد شعب لم ﯾعد ﯾملك حق الدفاع عن النفس لتجرﯾده من سلاحه واضعاف جيشه بحرمانه من السلاح الذي ﯾدافع به

عن وطنه. استخدمتم كل الذرائع الكاذبة التي تجيز لكم حق استخدام القوة القاھرة ضد شعب العراق الشقيق.

اتت جيوشكم الجرارة من كل فج عميق لمحاربة دولة من دول العالم الثالث، العراق، بعد ان جردت من سلاحها، وكان ھدفكم كما

أعلنتم تحرﯾر العراق من حكمه الوطني (صدام حسﯾن) واقامة الدﯾمقراطﯾة وتعمﯾم الرفاه للشعب العراقي، وكل ما فعلتموه انكم دمرتم

الدولة العراقية والمجتمع، واقمتم نظاما طائفيا شعوبيا ﯾقوده نوري المالكي ومن معه بالتوافق مع الحكومة اﻻﯾرانيه – النظام العراقي

القائم في بغداد الﯾوم (نوري المالكي) ﯾمارس اشد واخطر وابشع الجرائم ضد الشعب العراقي الشقيق، عمق جذور الطائفيه التي لم

ﯾعرفھا العراق في زمن اﻻنظمة السياسية السابقة، نھبت اموال العراق ومخزونه من العمﻼت اﻻجنبيه، واثاره التارﯾخيه، وعائدات

بتروله وﯾعيش اليوم تحت تقنين استھﻼك الكھرباء، وﯾشرب من مياه ملوثة اﻻ سكان المنطقة الخضراء، فاﯾن انتم عن شعب العراق

اليوم؟

( 2 )

المالكي الﯾوم في بغداد ﯾقول : ’الفتنة الطائفﯾة تدق طبولھا ابواب الجمﯾع ﻻ احد ﯾنجو منھا اذا اشتعلت‘ والسؤال ألﯾس المالكي ھو

مشعل نﯾران الفتنة في العراق؟ ألﯾس اﻻسلم واﻻفضل واﻻعظم لحكومة المالكي ان تستجﯾب لمطالب الشعب المشروعة وتطلق سراح

المعتقلين وتلغي قانون المخبر السري، وتلغي نظام اﻻجتثاث وتحقق العدالة والمساواة في الحقوق والواجبات لكل مواطن عراقي، اﯾا

كانت طائفته او ملته. المالكي ﯾصف المظاھرات السلمية المطالبة بالحرية والكرامة والمساواة والعدالة بين جمﯾع فئات الشعب

العراقي بانھا مظاھرات ’نتنة وفقاعة‘ وﯾتھم المتظاھرﯾن في الساحات العامة بانھم ﯾقبضون بالدوﻻر. ان المالكي ورھطھم موقظي

الفتن الطائفيه في العراق وليس قوى خارجية كما ﯾزعم، وان اراد وأد الفتن الطائفية فعليه ان ﯾستجيب لمطالب الشعب العراقي

عامة، خاصة الطائفة السنية المستھدفة باعلان الحرب عليھا من زمرة المالكي وجيشه وميليشياته الطائفية.

( 3 )

ان الدول العربية خاصة دول مجلس التعاون الخليجي علﯾھا دور ﯾجب ان تؤديه تجاه اھل العراق الثائرﯾن على حكم الطائفية الحاقدة.

انھا فرصتكم اﻻخيرة ﻻسترداد العراق واخراجه من براثن الشعوبة والطائفية، قبل ان ﯾستفحل اﻻمر وﯾضيع منا كل امل ﻻسترداد

العراق شعبا وموارد وحضارة ومواقف وطنية ﻻ ﯾنساھا تارﯾخنا العربي المعاصر، لقد كان لكم ﯾا عرب ﯾد في ما آل اليه العراق اليوم

وعليكم استعادة العراق بنصرة المطالبين بعودة العراق نصرة المطالبين بعودة العروبة والحرﯾة والسيادة للعراق. انھ امانتكم فﻼ تتساھلوا وﻻ تجادلوا وﻻ تتباطؤا

فان العراق ﯾدعوكم لنصرته فھل انتم فاعلون؟!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: