خلاف عشائري دموي في جامعة أردنية واضطرابات في معان: قتلى وجرحى وأسلحة رشاشة وخناجر

عمان ـ ‘القدس العربي’ ـ من منال الشملة:

عاشت مدينة معان جنوبي الأردن ليلة مضطربة أمنيا تخللها وجود كثيف لقوات الدرك والأمن، فيما توسعت الاحتقانات وبرزت مجددا ملامح الصدمة على مستوى الرأي العام وأصحاب القرار بعد مقتل أربعة مواطنين وإصابة ثلاثين بمشاجرة جامعية. العنف الجامعي الذي يتخذ دوما سياقا عشائريا ضرب مجددا في الأردن وأجهز على ما تبقى من سمعة لمؤسسات التعليم العالي في البلاد، فيما بدا أن الأجهزة ألرسمية تقف عاجزة تماما عن التصدي لظاهرة العنصرية العشائرية التي أسالت الكثير من الدماء وتحديدا في صفوف المؤسسات الجامعية. الصدمة برزت مساء الإثنين مع الإعلان رسميا عن مقتل أربعة مواطنين أبرياء وإصابة أكثر من 30 طالبا وموظفا جماعيا بالرصاص والسكاكين على خلفية مواجهة عشائرية ألهبت منطقة معان ومحيطها وانتهت بإطلاق الرصاص على دوريات الدرك ووضع أمني متدهور وعمليات قطع طريق وسلب على الطريق الصحراوي. قصة الخلاف الذي انتهى بشلال الدم في جامعة الحسين بن طلال جنوبي البلاد بدأت مع خلاف إعتيادي بين طالبين ينتمي الأول لإحدى عائلات شمال الأردن وينتمي الثاني لإحدى عشائر المدينة نفسها معان. الخلاف حصل خلال يوم مفتوح للنشاط الطلابي وانتهى بأن استنجد الطالب الأول بزملاء له من عشائر الحويطات التي تقطن بالعادة في محيط مدينة معان. خلال دقائق وعلى هامش النخوة العصبية تطور الخلاف وظهرت السكاكين والخناجر واستخدمت الحجارة والعصي وتم خلع كراسي العلم في الصفوف واستخدامها في معركة عشائرية شرسة داخل الحرم الجامعي سرعان ما ظهر خلالها الرصاص ومن أسلحة رشاشة يبدو حسب معلومات ‘القدس العربي’ انها دخلت الجامعة من خارجها. وقال وزير الداخلية حسين المجالي’ إستخدم احد المطلوبين جنائيا سلاحا أوتوماتيكيا في الدفاع عن أقاربه فيما ضبط سلاح رشاش آخر’. هذه الموجة إنتهت بإطلاق عشوائي للرصاص داخل حرم الجامعة مما أدى لمقتل أربعة أشخاص وإصابة العشرات. أحد الضحايا موظف برتبة أستاذ مساعد في الجامعة وفتى في الـ 15 من عمره حضر مع وفد من مدرسة إعدادية لزيارة الجامعة. وبين الضحايا رجل أمن كان في إجازة خاصة ويزور أقرباء له في الجامعة والضحية الرابعة هو أحد الطلاب. ويعود سبب المشاجرة حسب طلبة إلى خلاف وقع بين مجموعتين خلال إقامة فعالية ‘اليوم المفتوح’ في الجامعة. وذكر المركز الاعلامي الأمني في مديرية الأمن العام ان قوة الأمن العام والدرك تمكنت بعد إخلاء الطلاب وتأمين نقلهم بواسطة مركبات وحافلات الى أماكن سكنهم من فرض الأمن في محيط الجامعة وضبط 22 شخصا ممن اشتركوا بالمشاجرة وضبط بحوزتهم عدد من الاسلحة النارية.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: