اتفاق على التهدئة بين الحويطات ووزير الداخلية


الاردن –

أسفرت زيارة وزير الداخلية حسين المجالي إلى محافظة معان اليوم السبت، عن اتفاق مع قبيلة الحويطات يقضي بوقف جميع مظاهر الشغب وقطع الطرق، مقابل تعهد الحكومة بالقبض على المتورطين في مشاجرة جامعة الحسين التي راح ضحيتها 4 مواطنين.

وشدد المجالي الذي رافقه مدير الأمن العام الفريق الركن توفيق الطوالبة، على التزام وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية بملاحقة المتورطين في مشاجرة الحسين وتسليمهم للعدالة.

من جهتهم، جدد وجهاء عشيرة الحويطات على تنفيذ شرطيهم الأساسيين مقابل التهدئة، وهما تحديد هوية مرتكبي جرائم القتل في الجامعة، والإفراج عن أبنائهم المعتقلين على خلفية الاحتجاجات ولم يثبت تورطهم فيها.

هذا وقد شهدت محافظة معان أعمال شغب واسعة طالت مناطق عدة في المحافظة بما في ذلك الطريق الدولي الذي يربط عمان بالعقبة، في وقت الذي تأكد فيه خبر قدوم وزير الداخلية حسين المجالي إلى معان وباديتها مساء اليوم.

وكانت مناطق الحسينية والجرباء واذرح والمنشية والمريغة والراشدية والقويرة والمدينة معان، شهدت حالة من التوتر والشغب وقطع للطرق تخلله إطلاق نار وإشعال اطارات مطاطية وإعطاب لمحولات الكهرباء في الاحياء الشمالية لمدينة معان والحسينية والجفر، ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن مناطق واسعة في المحافظة.

وذكر مدير شركة كهرباء معان محمد المزايدة أن مجهولين قاموا بإحراق مغذيات كهربائية رئيسية في معان، ما أدى إلى انقطاع التيار عن أجزاء واسعة في المنطقة، مشيراً إلى أن كوادر الشركة الفنية قامت ولغاية صباح اليوم بإصلاح الأعطال وإيصال الكهرباء مرة أخرى.
وانتقد مواطنون في المحافظة ما وصفوه بـ’تباطؤ وزارة الداخلية في الإسراع لحل الازمة القائمة’، مشيرين الى ‘أن مطالبهم واضحة وهي تسليم الجناة الى القضاء وإشهار هوية المتهمين ليتم ملاحقتهم قانونيا وعشائريا’.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: