“شبيبة الوحدة الطلابية” يعتدون على مسيرة “الاخوان” في مخيم النصر .. فيديو

"شبيبة فتح" يعتدون على مسيرة "الاخوان" في مخيم النصر .. فيديو

سرايا – نظمت جماعة الاخوان المسلمين في منطقة النصر وقفة بعد صلاة الجمعة من أمام مسجد الرحمة في مخيم النصر بمناسبة الذكرى الـ65 للنكبة.

وررد المشاركون هتافات منددة بتدنيس الاقصى من قبل المستوطنين ومنها:
يا أقصانا لا تهتم..احنا منعشق لون الدم
اسرائيل لازم تزول..هيك علمنا الرسول

فيما قام عدد ممن يطلقون على أنفسهم ‘الشبيبة’ ممن ينتمون لـ’فتح’ بالاعتداء على الفعالية وتمزيق رايات ‘الإخوان’ وسط ترديد هتافات :

وابو عمار قالها..فتح واحنا رجالها

والاخوان المسلمين..ضيعونا سنين وسنين

مما اضطر عدد من قيادات ‘اخوان النصر’ لسحب المشاركين في الفعالية وإنهائها تحسبا لوقوع أي مصادمات لاحقة.

ووجه ‘الشبيبة’ سيلا من الشتائم للمشاركين في الفعالية وهم في طريقهم للخروج من المخيم، مؤكدين على عدم قبولهم بأي فعالية تقام داخل المخيم، بحجة أن مثل هذه الفعاليات ستؤثر سلبا على المنطقة.

ويتوقع أن تصدر الجماعة بيانا في اليومين المقبلين للرد على ما حصل اليوم.
يشار أن آخر فعالية نظمتها جماعة الإخوان المسلمين في مخيم النصر تعود للعام 2004.

توضيح هام وعاجل صادر عن الوحدة الطلابية

بخصوص أحداث و اشتباكات مخيم النصر …
عقب صلاة الجمعة اليوم في مخيم النصر قامت مجموعات من الأخوان المسلمين بالدعوة لمسيرة في ذكرى النكبة، وذلك بوجود الأخوة أبناء الوحدة الطلابية فيها، مؤمنين بوجوب التحرك في كل فعالية من شأنها حشد الجماهير شعبيا و وطنيا، و تفاجأنا برايات وأعلام الأخوان المسلمين في المسيرة دون وجود راية واحدة لفلسطين، مما استدعى الاخوة للتدخل و الحوار معهم وجوبهوا بالرفض و رفض رفع أي علم لفلسطين، فما كان من الأخوة إلا الانسحاب من المسيرة ليتطور الأمر الى اشتباك مع أفراد الاخوان المسلمين وانفضاض المسيرة، وعليه نؤكد ما يلي:

الوحدة الطلابية ليست معنية في أي خلاف مع أي قوة سياسية في الأردن، ولا نسعى لها و خاصة الإسلاميين، ولكننا نقف بالمرصاد و بكل ما أوتينا من قوة ومن عزم المناضلين الفدائيين، للدفاع عن استقلالية مخيماتنا و حمايتها من أي انجرار أو جر لمعارك سياسية لا ناقة لنا فيها ولا جمل.

ثانيا، الوحدة الطلابية مكلفة تكليفا شرعيا و تاريخيا بالدفاع عن وحدانية تمثيل منظمة التحرير الفلسطيني لشعبنا في كل مواقع انتشاره و كل دوائر الاستهداف، وعاهدنا بذلك على دم الشهداء و القادة الأوائل و مستعدون كل الاستعداد لخوض أي معركة سياسية في سبيل حماية بيتنا الأول منظمة التحرير الفلسطينية بقائدها التاريخي الأسطورة ياسر عرفات،

ثالثا، نحذر كل القوى السياسية في الأردن من أي محاولة جر أو استقطاب لمخيمات اللاجئين في أي محاصصة سياسية هدفها تعزيز أركان حزب ما أو حركة ما وإدخال مخيماتنا في أتون الصراع ما بين الحكومة والمعارضة، على حساب آمال و طموحات شعبنا في العودة لوطنه و دولته المستقلة فلسطين و عاصمتها القدس الشريف، وإلا فإن الرد سيكون ما يراه المتابع لا ما يسمع، والله على ما نقول شهيد …

عاشت فلسطين حرة عربية، وعاش الأردن العظيم،
و العار كل العار لمجانين و مروجي خرافة الوطن البديل،
ونواصل …

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: