الملك : الأردن سيستمر في العمل لتعزيز الحوار بين الشرق والغرب


 الاردن –

استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني أمس الثلاثاء، عدداً من الأعضاء المسلمين في البرلمان البريطاني، الذين يزورن الأردن حالياً، حيث جرى استعراض العلاقات الثنائية والتطورات الراهنة في الشرق الأوسط، والقضايا التي تهم البلدين.

وعبـّر جلالته، خلال اللقاء، عن تقديره للمستوى المتقدم الذي وصلت إليه العلاقات الأردنية البريطانية، والتعاون المشترك في مختلف المجالات،خصوصا السياسية والبرلمانية منها.

واشار جلالته إلى أهمية دور القيادات الإسلامية في المجتمعات الأوروبية، في بيان الجوهر الحقيقي للإسلام القائم على الوسطية والاعتدال، وهو ما أكدت عليه مضامين رسالة عمان التي تحث على تعظيم قيم التسامح والتعايش مع أتباع الديانات والثقافات الأخرى.

وعبر جلالته عن إدانته لحادثة الاعتداء المؤسف الذي ذهب ضحيته أحد الجنود البريطانيين أخيرا، مؤكدا أن مثل هذه الأعمال لا تمثل الإسلام والمسلمين، وأن الأردن سيستمر بالعمل مع الجميع لتعزيز الحوار بين الشرق والغرب، ومد جسور التفاهم والحوار بين مختلف الثقافات والشعوب والأديان.

واستعرض جلالته مسيرة الإصلاح الشامل التي ينتهجها الأردن بثبات لتنفيذ برامجه وخططه التنموية وترسيخ النهج الديمقراطي وتوسيع المشاركة الشعبية بعملية صنع القرار.

وفيما يتعلق بجهود تحقيق السلام في المنطقة، شدد جلالته على مركزية القضية الفلسطينية وعدم إضاعة الفرص المتاحة لإيجاد حل عادل وشامل لها، كونها تشكل عاملا رئيسا لعدم الاستقرار في المنطقة، مشيرا إلى أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وجرى خلال اللقاء بحث الأزمة السورية وتداعياتها الخطيرة على المنطقة، حيث أشار جلالته بهذا الصدد إلى الأعباء المتزايدة التي يتحملها الأردن جراء الأعداد المتزايدة من اللاجئين السوريين، وانعكاسات ذلك على موارده المحدودة، داعيا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في هذا المجال.

من جهتهم، أشاد أعضاء الوفد بجهود جلالة الملك لخدمة القضايا الإسلامية، وإبراز الصورة الحقيقية للإسلام، معبرين في ذات الوقت عن تقديرهم لمساعي جلالته في تعزيز الأمن والاستقرار وتحقيق السلام في المنطقة، ولدور الأردن الإنساني الكبير في استضافة اللاجئين السوريين وتأمينهم بخدمات الإغاثة.

وثمنوا عملية الإصلاح التي يقودها جلالة الملك، والإنجازات الإصلاحية التي تحققت ونجاح الانتخابات النيابية في الأردن، معربين عن استعدادهم للعمل على تعزيز التعاون البرلماني والتشريعي بين البلدين.

وضم الوفد اللوردات: محمد شيخ، وخالد حميد، وطارق أحمد، وقربان حسن، والبارونة مانزيلا أودين، وعضوة مجلس العموم ياسمين قريشي.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي د. فايز الطراونة، ومدير مكتب جلالة الملك عماد فاخوري،والسفير الأردني في لندن مازن الحمود.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: