الفنانة الفتوغرافية دانيال شويري قصّوف..الفن كما الحلم له بقيّة جورج ناصيف سمعان

 

  •  جورج ناصيف سمعان

  • ليس سهلا الإحتفاظ بالذاكرة،في وعي الفنان نظرا لإزدحام اكثر من فكرة وفي وعية،ولضجيج الالوان الذي لايقل عن ضجيج الأصوات في الوعي
    دانيال شويري قصّوف تعيش جمالية احساسها الداخلي لإقتناص الأجمل في المشهد لإلتقاط الصورة الأكثر جمالا لتقديمها للمتلقي لتدخل الفرح للعين وللقلب وللجسد،فالبراعة في مزج الألوان في الذاكرة تعتبر عملا شاقا،وكأنها تجسّد الحلم حقيقة لإخراج الصورة،ففكرة البناء في الوعي لايعتبر عملا خلاقا وحسب بل يعتبر انتلجنسيا في التركيز في علم فن التصوير الفتوغرافي،لإخراج مايختلجه العقل،ومن هنا تبرز عبقرية تخزين الصورة في الذاكرة لإخراجها الى الحياة.
    دانيال كأنها تستحضر علم اليوغا،لمعرفة تأثير الضوء واللون على عين المتلقي،بإتقانها دراسة طول الموجات التي ترسلها الألوان،ودمج الموجات الطويلة مع المتوسطة والقصيرة لتستعيد عبقرية الفنان ليوناردو دفنشي،في مقارنته وتمييزة مابين ضوء الشمس،وضوء النار،وضوء النهار،ليثبت ان للفن مهما كان نوعة فضاءات لاتنتهي،وهو كما الحلم له بقية

دانيال شويري قصوف اكيد لم تولدي مصورة فتوغرافية من اكتشفك؟
ام أنت من اكتشفتِ نفسك؟وعملتي على تنمية هذه الموهبة الجمالية،بدراستك للتصوير الفتوغرافي؟وهل هذا العمل لم يتجاوز الهواية،ام انه اصبح مهنة لديكِ
س2:كيف كان الإكتشاف الأول لهذه الموهبة والتي تطورت بعد ذلك لتصبح مهنة،ومن شاركك ايضا اكتشاف هذا النجاح المتميّز في اعمالك؟
س3:دانييل ،اكيد انك تعشقين جمالية التصوير الفتوغرافي وهو يعتبر من اهم الفنون،كيف تنجحين في في إقتناص الصورة؟
س4:هل تعتمدين على الصدف في اعمالك التصويرية، ،ام انك انك تختزنين فكرة ما في ذاكرتك ثم تفتشين عنها لتحقيق الفكرة الى واقع؟
س5:اتذكرين أهم اللقطات في اعمالك،والتي كنتِ متحفزة من الكاميرا لإلتقط تلك الصور؟
س6:حدثيني عن المعرض الأول،كيف كانت المعاناة في التحضير واختيار المميز لأعمالك؟
س7:هل مشاريعك المستقبلية تطوير الموهبة المهنة،وكيف ستعملين على ذلك؟سيّما وانتِ تُعتبرين مميزة،وموفقة،وبجدارة وهذا مالفت نظر الحمهور من خلال مشاهدتة لمعرضك الأول

  • ج1 :
    لم اولد مصورة فوتوفرافية ولكن ومن صغري الاحظ الصور والمشاهد، تتكون وتتراكم في ذاكرتي والصور التي انتجها في اي عمل او وقت نتيجة لهذا التراكم لذكريات وافكار وتربية منذ الطفولة.. .
    ج2:
    اكتشفت نفسي، من خلال مشاركتي وتنظيمي لمشروع اقامته جمعيتي عن الافلام القصيرة والميديا, وقمنا بشراء آلة تصوير فوتوغرافية لتحقيق هذه الغاية.
    ومنذ تلك اللحظة بدأت مسيرتي مع الضوء.
    لم ادرس التصوير في الجامعة ، ولكن تعلمت التقنيات في ورش لتعليم التصوير وايضا اطلاعي المكثف على الانترنت ومشاهدة افلام تعلم التصوير وايضا تاريخ الكاميرا، الصورة، والضوء.
    لم يكن التصوير لدي في اي وقت احترافا بل كان بالنسبة لي مسيرة نحو الهواية، تلك الهواية التي ُتمتِع الرغبة من خلال عملية تقصي الضوء والوانه، حيث تتغير الاشكال نتيجة هذا الفعل لتأخذ معنى جديد في كل مرة يلقي الضوء عليها.
    من خلال التصوير اقوم بتدوين سيرة الضوء مع الاشياء دون ان اثقل الفن بكامل الحرفية المطلقة.
    وطبعا لا انسى الاشخاص الذين شاركوني نجاحي او مسيرتس المتواضعة خاصة حبيبي ” انجلو بعيني” وله الفضل الاكبر لتحسين هذه الهواية ومشاركة بعضنا الآخر ما نتعلمه لانه هو ايضا مصور وفنان مميز في عالم الضوء.
    ج3:
    صوري الملتقطة اغلبيتها عفوية, الكاميرا دائما صديقتي اينما كنت وجاهزة لتلقط اي مشهد تراه عيني, ولكن ليس اي مشهد !
    احساسي باي حركة او شيئ يدخل قلبي او احس به يمسني انسانسا ، وثقافيا، اسرع والتقطه او احبسه بداخلي , داخل قلبي ووعيي ولا يمكن نسيانه ، كل لقطة اتذكر احساسي بها وابتسم ، لذلك احاول واحرص ان انقلها للناس ليعيشوا معي الشعور ذاته, وايضا ان تحفظ في ذاكرتهم كمشهد لا يتكرر.
    ج 4:
    لا شك ان التقاطي للصور يتعلق بالشخصية ، جراء تربية المحيط الاجتماعي، الطفولة، الوطن، الاحداث اليومية، مشاكل الناس في الوطن من مشاكل طائفية، عنصرية، تقاليد بالية ، الفقر ، الاهمال.. التابوهات ( المثلث المشهور في عالمنا العربي : الجنس ، الدين السياسة) كل هذه الاحداث تراكم لصور تتجمّع في العقل ويتم تجسيدها عند التقاط المشهد الاكثر قربا واحساسا لها لإخراجها من الذهن ، اما لتوصيل شيئ جميل

، حزين ،مفرح او.. للمشاهد، ونقل الحقيقة كما هي لتدل على الكثير من الصور المميزة وغير المكررة.
اذا في تصويري اعتمد على ما يختلجه قلبي وعقلي واحساسي في كل المواضيع المذكورة مسبقا،وبالطبع طريق المصوراو اي فنان لا تخلو من صدف ومشاهد جديدة تحمل الكثير من عمق المشاهد يمكن ان تؤثر به عند رؤيتها ويحملها في عقله ويجسدها لاحقا في عبر صورة لا تنتسى!
ج5:
اذكر الكثير من اللقطات المؤثرة . في لحظة التقاطها كأنك تعيش لحظات من السعادة والشعور لا يوصف بمجرد الضغط على زر الكاميرا وعند التقاطها تحاول الرقص معها.
ولأن تقنية تلك الصورة استغرقت مدة عشرة ثوان لالتقاطها , وطبعا تلك المدة لأخذ تلك اللقطة كافية وكفيلة بان تشعرك بشيئ مميز وجمال لا يوصف خصوصا وانني اعدّ دقات قلبي المتسارعة مع حركة الجسد بموسيقى شرقية رائعة ونفسي المخطوف وسماع تنهيدتي عند انتهاء هذا المشهد .
اللقطة الأروع كانت لراقصة باليه فرنسية اسمها ليندا بمشهد لقطة للرقص الشرقي،كانت تؤديها
ملاحظة:
السبب الاساسي لحبي واحساسي الكبير لتلك الصورة : لأنني كنت دائما اتمنى ان اتعلم الرقص منذ صغري، لذلك احساسي كبير ولا ينسى في تلك الصورة وكأنني انا من كانت ترقص.
س6 :
معرضي الاول كان معرضا مشتركا اسمه : saisir le mouvement وكان في زحلة ضيعتي , تحت عنوان الحركة والرقص.
بصراحة لم يكن معرضا متعِبا لانه كان مجهزا برعاية مركز للرقص في زحلة swandance والمركز الثقافي الفرنسي وكانت المشاركة ايضا لفنانين وعددهم اربعة غيري .
قد شاركت بالكثير من المعارض المشتركة ما بين زحلة وبيروت ، الحمرا ، الأونيسكو وغيرها ..
واقيم لي معرضا منفردا في زحلة وكان متواضعا، اقيم في مقهى ثقافي لمدة شهر يهتم بعرض لوحات مرسومة او لوحات فوتوغرافية واللوحات التي عرضتها هي عن الرقص .
وتلك اللوحات لا زالت الى الآن مصدر الهام واعجاب من قبل فنانين ومحترفين من كافة المجالات.
ج7 :
بصراحة. مشاريعي كثيرة، ولم ابدأ بها! دائما اقول لا زلت في اول الطريق، والتصوير هواية فنية قبل كل شيئ وليست بمهنة لجني المال ! لان اي عمل فني عندما يصبح مهنة ، يفقد قيمته الإنسانية ومضمونه ويخدش احساس الفنان .
“الفن لا يقدر ثمن”
لذلك احرص دائما العمل على تنمية موهبتي كي لا افقد الحس الفني والنظرة العميقة والانسانية .
وايضا , انا مصورة لا التقط اللحظة! بل التقط بما يسمى “ما بعد اللحظة” فالصورة تحمل في عمقها الكثير من اللحظات الغير محدودة العميقة والمختلفة،وكل مشاهدومتلقي يراها ،يشعر بها من وجهة نظره ومدى عمقه الثقافي والفكري.
احضّر لمعرض حاليا يتعلق بالجسد : كعنوان اوّلي ” عندما تظهر روح الانسان من خلال جسده”
يجعلك تشعر بكل تفاصيل جسد الانسان ،بروحه ،وبعمق انسانيته من خلال تفاصيل جسده الصغيرة والمعبرة جدا.
اذا التحدي الاكبر ان تظهر جمالية الجسد بكل تفاصيله وبنفس الوقت اظهار روح الانسان من خلاله.

Advertisements

One response

  1. danielle kassouf | رد

    شكرا جورج , مودتي الدائمة لك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: