جمال النجّار يرد على مقال “ماذا لو استشهد عساف”: السلطة الوطنية تبنته والشعب الفلسطيني إحتضنه , وللحقيقة وجه واحد

جمال النجّار يرد على مقال "ماذا لو استشهد عساف": السلطة الوطنية تبنته والشعب الفلسطيني إحتضنه , وللحقيقة وجه واحد

تعقيبا على مقالة الأخ والصديق غازي مرتجى حول ( ماذا لو استشهد عساف ) .

ليس دفاعا عن السلطة الوطنية الفلسطينية أو مؤسساتها , بقدر ما هو انصاف ووفاء ليس إلا .

لقد واكبنا عساف منذ بداياته وهو طفل وبدأنا معه بالعمل الوطني الكبير ( شدي حيلك يابلد ) وغنيت أنا شخصيا معه لدفعه الى الأمام لأني كنت مقتنع أنه يستحق وموهوب , ولم نتقاضى لا أنا ولا عساف أيه مبالغ وقتها وكانت الانتفاضة الثانية في أولها عام 2001 وكانت دموية يوميا , ولم نكن نفكرفي مال ولا جاه , على الرغم أن المصورين كانوا متطوعين وهم من تليفزيون فلسطين والمخرج سويلم العبسي كان متطوعا وتم التسجيل في الاستوديو على حسابي الخاص وكان فريق العمل كله متطوعا , وحتى الصيادين وقواربهم في عرض البحر لايام كانت تحت تصرفنا ايضا متطوعين , وقمنا باهداء العمل لتليفزيون فلسطين لعرضه بدون مقابل , ولو أردنا أن تنتج شركة خاصة هذا العمل لطلبت أقل شيء 100 ألف دولار , ولكن العمل الوطني دائما غير ربحي وكل فريق العمل كان يعمل في السلطة الوطنية باستثناء العبسي واولاده كانوا متطوعين في العمل الجماهيري .

وبعدها أنجزنا متطوعين العمل الكبير مسلسل لعبةالايام للمخرج زهير البلبيسي والذي كان متطوعا ايضا وكان العمل لتليفزيون فلسطين في العام 2002-2003, فاخترت عساف ليغني مقدمة ونهاية المسلسل ولحنت له خصيصا اغنية ( من بطن واحد ننولد إحنا سوى جينا ) كتبها منير السباح للمسلسل , وكانت ايضا تطوعا للجميع .

وبعدها عملت أنجزت له عمل للاسرى وقمت بتلحينه وغناء الكورال معه بصوتي خصيصا له ( ياوطننا واحنا اصحابو ) كتبه الشاعرمثنى الجلماوي , وتم عمل المونتاج له في تليفزيون فلسطين ايضا بدون وقابل في العام 2004 .

وقمت بانجاز العمل الوطني ( مبروك النصر مع التحرير) وغناؤه مع عساف ونيفين عساف , وتم تصويره لتليفزيون فلسطين وعرضه فيها وكان العمل ايضا تطوعيا وكان فريق العمل متطوعا من تليفزيون فلسطين في العام 2005.

وبعدها أنجزنا مجموعة أعمال قمت بتلحينها وغنائها مع عساف ومنها العمل الكبير (علي الكوفيه ) في العام 2006 وهذا العمل تم انجازه في استوديوهات وائل بسيوني في غزة وقام بتوزيع هذه الاعمال سعد هنية وبقينا نطالب الجهة التي أنجزنا لها هذه الاعمال حتى اليوم 13-6-2013 , لدفع التكاليف وبقيت دين شخصي في رقبتي وبكفالتي حتى اليوم . وقام طاقم تليفزيون فلسطين والمخرج زاهر الكاشف بتصوير الاغنية متطوعين أيضا ولم يتقاضوا اية مبالغ , باختصاركان العمل الوطني بدون مقابل لانه كان هناك شهداء وجرحى واسرى وثكالى , والعمل الوطني عمل غير ربحي ولكننا ربحنا حب شعبنا وسكننا قلبه وعقله .

وبعدها قمت بتلحين عشرة اغاني للاطفال لمؤسسة الاشبال والزهرات , وتم تخصيص الاغنية الرئيسية لمحمد عساف ( يسلم صوتك يالفتحاوي ) في العام 2007 .

وبالنسبة لدراسة عساف أود التوضيح وإسالوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون :

السلطة الوطنية تبنت موضوع دراسة محمد عساف وتم تأمين منحة دراسية له في جامعة سيناء عن طريق مكتب الرئيس أبو مازن وبعلاقاتي الخاصة عن طريق الدكتور ناصر في غرفة القدس اون لاين والتي ناشدتها يومها لتبني موضوع عساف , وقمنا ايضا بتأمين منحة له في معهد الموسيقى العالي بالقاهرة عن طريق الاخ سليم التلولي في سفارة فلسطين بالقاهرة وقمت بابلاغ عساف وأبلغني أنه يريد أن يبقى في غزه , فعملنا مرة أخرى مع الدكتور ناصر وتم تأمين منحة له في جامعة الازهر وقمت بابلاغه في حينها بهذه المنحة , وكان وقتها قد سجل في جامعة فلسطين .

السلطة لم تقصر مع عساف أخي وصديقي غازي مرتجى , وأرجو من الذي همس في اذنك على حد قولك أن يتحلى بالرجوله على الملا , كما أتحدث أنا على الملأ .

السلطة الوطنية بمسؤوليها من اول المسابقة زارت عساف وشدت أزره وأعلنت وقوفها معه ووقوف الاخ الرئيس ابو مازن معه وكل الشعب الفلسطيني تمثل بزيارة ممثل السلطة الاخ عبد الله كميل والاخ السفيراشرف دبور لعساف في بيروت .

الشعب الفلسطيني بكافة قطاعاته التف حول حالة عساف الوطنية وهو يعلم انها حالة غير ربحية , وكلنا رأينا في عساف صورتنا , فكان صوتنا الوفي والصادق للعالم .

لقد تصدرت وزارة الاعلام عبرتعميماتها المستمرة بالحث على دعم عساف في مشواره وكذلك تليفزيون فلسطين منذ اللحظة الاولى كان سندا اساسيا في حملة دعم عساف وكان خير سندا له , وكذلك وسائل الاعلام المحلية وعلى رأسها تليفزيون الشراع في فلسطين وراديو الحرية . والصحف الالكترونية وعلى رأسها دنيا الوطن والتي واكبت عساف منذ اول يوم بعرض اغانيه وكل كواليس مسيرته الفنيه وكانت تعرض أغانيه حتى قبل مشاركته في برنامج اراب ايدول .

وأقول لمحمد عساف أن شعبنا الفلسطيني الذي أعطاك بلا حدود , له دين عليك , والدين لا يجزأ .

السلطة الوطنية منذ البداية لم تقصر مع عساف وحتى هذه اللحظه وهي الداعمة الرئيسية له مع كافة قطاعات شعبنا .

وأود التنويه أن دخول عساف الى لبنان والاراب ايدول كان عن طريق سفارة فلسطين في لبنان والسلطة الوطنية ويومها تحدثت مع الصديق محمد الشولي رئيس اتحاد الفنانين الفلسطينيين في موضوعه وناشدت الاخوة في سفارتنا عن طريقه وتم وضع اسمه في المطار ودخل لبنان , وكان قد تحدث معي عساف وقال لي أن تأشيرته مرفوضة

وأقول لكل من ركبو موجة عساف , وتعاطوا مع حالته أنها تجارة رابحة من بقرة حلوب , إن هذا الفنان حالة وطنية غير ربحية , وفلسطين وشعبها المعطاء الطيب بالتفافهم حوله , يعود لأننا ولأول مرة نشارك في محفل فني وننتزع الفوز بجدارة وليس بجوائز الترضية . إن فلسطين وشعبها , إنما يلتفون حول الحقيقة التي تقول وبشكل لا يقبل الجدل : على هذه الأرض ما يستحق الحياة .

أخوكم / فنان جمال النجار

Advertisements

2 تعليقان

  1. لماذا هذا الإصرار الفلسطيني على انتصار عساف؟!

    كنت من أوائل الذين دعموا محمد عساف معنويا وإعلاميا وشرحت أسباب دعمي له، تحول عساف تدريجيا إلى ظاهرة وحالة شعبية عامة يجتمع عليها الفلسطينيون وتشكلت اللجان والحملات والصفحات المناصرة لدعمه وتغطيته، من القاعدة الشعبية مرورا بالناس العاديين إلى الكتاب والمثقفين والفنانين والإعلاميين والمحطات والإذاعات ورجال الإعمال والبنوك وشركات الاتصال وصولا إلى السياسيين ممثلا برئيس الوزراء السابق سلام فياض ورئيس فلسطين محمود عباس.
    رأيت ابن الرئيس عباس ورجل الأعمال منيب المصري يحضران حلقات “عرب أيدول”، وأنا أثني عليهما في هذا المقام. لفت نظري هذا التوحد والإجماع الشعبي واحترمت الشعب الفلسطيني على روح التكاتف والتآزر والتعاون الجماعي التي عبر عنها بشكل غير مسبوق.
    الشعب الفلسطيني عريق بتاريخه وتراثه وفنانيه وكتابه وأدبائه وشعرائه ومثقفيه ومفكريه، لكن:
    1. لم تحول عساف إلى ظاهرة وحالة وطنية جامعة؟
    2. لماذا هذا الإصرار الفلسطيني على انتصار عساف؟!
    3. هل تجسد رحلة عساف الشخصية رحلة معاناة الشعب الفلسطيني بكل تفاصيلها وعثراتها وإصرارها وآمالها وأحلامها؟
    4. هل يرمز نجاح عساف لانتفاضة وعودة المارد الفلسطيني من جديد؟
    5. هل يشكل انتصار عساف إعادة للإعتبار للفلسطيني وانتصارا للمستقبل الفلسطيني؟
    6. هل يبحث الفلسطيني من خلال عساف عن انتصار على واقعه الأليم؟

    عامر العظم

  2. الدكتور محمد ابوجازية | رد

    ارجوكم اوصلو رسالتي لعساف ان يغني اغنية شدي حيلك او رجعين ياوطن او علي الكوفية لان مناصرية تشوقو لسماعها من عساف

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: