عشائر تستنكر زج اسمها في فعاليات الجمعة

 

صورة ارشيفية

 

عمان – الراي – اصدرت عشائر بيانات استنكرت فيها الزج بأسمها في فعاليات، يأتي تنظيمها لصالح جهات تحمل اجندات خاصة بها، مؤكدين رفضهم مثل هذه التصرفات، ومؤكدين بالوقت نفسه عدم مشاركتهم في مثل هذه الفعاليات.
وحذروا في البيانات من الفتنة، التي تريدها فئة محدودة، ذات اجندات خاصة بها، تسعى وتحت شعارات الاصلاح ومحاربة الفساد الى تحقيقها.

قبيلة بني حسن
واصدرت شيوخ وابناء ووجهاء قبيلة بني حسن بيانات ، جاء في احدها الذي حمل توقيع  عدد كبير من شيوخ عشائر بني حسن،  إن « الارتقاء بمسميات مبنية على الوهم والخيال، والتي لا تصل الى مستوى منزل الاسم الذي يطلقونه ولا يتوافق مع الاعراف الاصيلة التي نشأنا عليها نحن الاردنيين وبمباركة من ال هاشم الاطهار الذين قدموا الغالي والنفيس لرفعة الوطن والمواطن على ارض الرجولة والاباء المملكة الاردنية الهاشمية».
واضاف «خرج الينا بما يسمى ائتلاف العشائر الاردنية وبمباركة من الاخوان المسلمين في الاردن بالتجمع بوسط البلد وذلك بلمناداه بالاصلاح ومحاربة الفساد وبعناوين تغدو ان تصبح مجرد شعارات مرفوضة تنشطر بإرادة النشامى من ابناء الاردن الذين فقعوا اعين الجبناء والذين ما زالوا يعكرون صورة الوحدة الوطنية والتي اساسها القيادة الحكيمة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني أمد الله في عمره»
وقال البيان «نحن قبيلة بني حسن اعلنا موقفنا منذ البداية اتجاه القيادة والوطن اننا لسنا مع هذا التوجه الاعمى يوم الجمعة ونستنكر استغلال اسم القبيلة او العشيرة للزج به في مثل هذه المواقف التي يستلعا البعض».
وفي سياق الموقف ذاته، جاء  في بيان اخر صادر عن ابناء قبيلة بني  حسن « قبيلة المليون»  جاء فيه «تناهى لمسامعنا ان نفرا يحمل اسمنا يدعي انه يحمل همنا ويخطط خلف ظهرانينا لمصالح شخصية واجندات خارجية، زج باسم عشيرة المليون «بني حسن» بما يسمى ائتلاف العشائر الذي لا يمثل إلا نفسه ولا يمت للعشائر الاصيلة بشيء، اشخاص غرر بهم يصفقون ليل نهار، ويرفعون رايات وشعارات يعتقدون انهم علىطريق الهدى وما هم إلا على طريق الصلالة بعد ان جرتهم الاكاذيب وغررت بهم قوى الضلال».
واضاف البيان «نعلن نحن قبيلة المليون عشائر بني حسن بشيبها وشبابها، رجالها ونسائها اننا بريئون ممن يحمل شعار ما يسمى «ائتلاف العشائر» الذي يحمل في طياته السوء بالعشائر ويجر لفتنة لا يحمد عقباها هدفه الاساس ضرب العشائر في الصميم وخلق الشحناء والبغضاء بينها».
واشار الى ان «ما شعار الاصلاح الذي يحمله وينادي به إلا واجهه تخفي خلفها الكثير الكثير، لا يعرفها ألا النبيه العاقل، كون القائمين والمخططين لهذا الائتلاف اصبحوا مكشوفين للصغير والكبير كونهم استثنوا من منصب هنا او مغنم هناك».
وأكد البيان ان ابناء قبيلة المليون «اول من طالبنا بالاصلاح ومحاربة الفساد والفاسدين وقطع كل يد امتدت على اموال الشعب ولن نرضى بأقل من ذلك وبطرق عقلانية بعيدة عن ما خططت له الصهيونية العالمية لتدمير البلاد والتنكيل بالعباد لتوفير الامن والامان للمحتل الاسرائيلي من خلال اللجوء الى العنف المجتمعي واثارة الفتن وإغلاق الشواراع وقطع الطرق والاعتداء على الممتلكات».
وأكد مواصلة عشائر بني حسن جهودهم حتى تحقيق مطالبهم، والتي ستحقق «بغون الله» ولكن لا ندعو الى عصبية او قبلية كما يفعل هؤلاء».
وجاء في البيان « ومن هنا ندعو هؤلاء ان يتقوا الله بالوطن والاهل والعشيرة وان يراجعوا حساباتهم جيدا، وسيصلون الى نتيجة مفادها ان المستفيدين من هكذا فعاليات اشخاص لا يتجاوزن اصابع اليد الواحدة، بينما الباقي هم إلا مصفقون ومزمرون لا يسمح لهم  بتجاوز اسيادهم وندعوهم ان يتجرأوا ولو لمرة واحدة ليكتشفوا ما لا يتوقعون».
وفي النهاية، حذر البيان «كل شخص يشارك بفعالية ما يسمى «ائتلاف العشائر» ان يشارك باسم قبيلة المليون وان يذكروا اسماءهم مجردة من ثلاثة مقاطع لانهم يعلمون ان اباءهم واولياء امورهم براء من افعالهم قبل عشائرهم» حسب ما جاء في البيان.
وجدد التأكيد على وقوفهم مع «الاصلاح العقلاني الذي يحفظ حقوق الشعب وكذلك محاربة الفساد الذي يعيد حقوق الشعب ولن نرضى بأن يفلت كل من فسد وتجبر من المحاسبة».
واختتم البيان « نقول للقائمين على فتنة العشائر وليس ائتلافها، اتقوا الله بهذا الوطن واتقوا الله بابنائه واحمدوه على نعمة الامن والامان التي حبانا بها رب العزة» الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها».
كما صدر بيان يحمل تواقيع ابناء من قبيلة بني حسن ، اعلنوا وأكدوا  بأن ما يسعى له عدد من الأشخاص بالتحالف مع الإخوان المسلمين من مسيرات واعتصامات لا تمثلنا وإنما هي محاولات من الإخوان المسلمين لاستغلال حشد أبناء العشائر والإختباء خلف أشخاص فشلوا في الوطن وعشائره لأهداف شخصية ومصلحية وعندما فشلوا في مساعيهم قرروا التوجه إلى الإخوان المتأسلمين لاحتضانهم والحشد لمسيرة باسم العشائر يقوم بها الإخوان المسلمين وبعض الحراكيين لاعطاء صورة سلبية عن عشائرنا الأردنية التي ما هانت ولا خانت الوطن وقيادته الهاشمية الملهمة.
وجاء في البيان ايضا : إننا كأبناء عشائر أردنية ومن مختلف محافظات المملكة نعلن براءاتنا من أي مسيرة تنطلق باسم عشائرنا بتحريك وتحريض من الإخوان المتأسلمين ، وإن الوطن وأمنه وقيادته خط أحمر بالنسبة لنا ولعشائرنا وأن من يحاول التنسيق والتسلق على العشائر لا يمثل إلا نفسه ولن نرضى بالمتاجرة باسماء عشائرنا في سوق مزاودات الإخوان وأذنابهم مهما كلف الأمر.
كما اصدرت  عشيرتا  العموش والمشاقبة بيانا، جاء فيه «طالعتنا وسائل الإعلام، بالدعوة لمسيرة في عمان أمام المسجد الحسيني يوم الجمعة (14/6) تحت اسم ائتلاف العشائر الأردنية، وأتضح لنا أن هذه الدعوة استغلال للإخوان المسلمين بزج اسم العشائر الأردنية، من خلال استغلال تقاربهم مع أشخاص وأفراد من العشائر الأردنية، لا يمثلون إلا أنفسهم، ومن الطامحين بالحصول على مكاسب ومنافع شخصية، والمؤسف استغلال هؤلاء الأفراد، بالزج بأسماء عشائرنا العريقة التي عُرفت تاريخياً بولاءها لقيادتها، وإرتباطها بتراب وطنها والتي لن تسمح للعابثين باللعب على أوتار العشائرية، وتُحذر هؤلاء من المساس بأمن البلاد والعباد والزج بأسماء عشائرنا تحت أي ذرائع.

مجلس عشائر العجارمة
وجاء في بيان صادر عن مجلس عشائر العجارمة «لان مجلس عشائر العجارمة هو الممثل لجميع عشائر العجارمة في جميع المناسبات، فإننا نؤكد بأننا لا نقبل ابدا أن يتصرف عدد من ابناء عشائر العجارمة لا يتجاوز عددهم اصابع اليد الواحدة مطلقين على انفسهم ما يسمى (بحراك ابناء العجارمة للاصلاح» ويزجون اسم عشائرنا في فعاليات نعلم علم اليقين بأن الاخوان المسلمين هم القائمون عليها والدافعون لها.
واضاف البيان الذي حصلت «الرأي» على نسخة منه « ولاننا لا نقبل ان تنطوي عشائرنا تحت مظلة الاخوان لاي سبب كان، نعلن بأن من يشارك في المسيرات او الاعتصامات بأسم عشائر العجارمة لا يمثل سوى نفسه».
وأكد وقوف عشائر العجارمة «دائما وابدا في صف الوطن، لا في صف من يسعون الى اثارة الفتنه في البلاد مدعين المطالبة بالاصلاح وهم يعلمون بان مسيرة الاصلاح، قد بدات بتوجبهات ملكية سامية، ولا زالت مستمرة، إلا ان السعي المتواصل من قبلهم لجر البلاد الى حالة من الفوضى، كما يحدث في الدول المجاورة لا زال هو الهدف المسيطر عليهم طمعا بالوصول الى السلطة».
واختتم المجلس تأكيده «ستبقى عشائر العجارمة في صف الوطن دوما تحت ظل القيادة الهاشمية».

عشائر بني عباد
 كما  اصدرت  عشائر عباد بيانا ، اكدوا فيه  بأن ما يسعى له عدد من الأشخاص بالتحالف مع الإخوان المسلمين من مسيرات واعتصامات لا تمثلنا وإنا هي محاولات من الإخوان المسلمين لاستغلال حشد أبناء العشائر والإختباء خلف أشخاص فشلوا في الوطن وعشائره لأهداف شخصية ومصلحية وعندما فشلوا في مساعيهم قرروا التوجه إلى الإخوان المتأسلمين لاحتضانهم والحشد لمسيرة باسم العشائر يقوم بها الإخوان المسلمين وبعض الحراكيين لاعطاء صورة سلبية عن عشائرنا الأردنية التي ما هانت ولا خانت الوطن وقيادته الهاشمية الملهمة.
إننا كأبناء عشائر أردنية ومن مختلف محافظات المملكة نعلن براءاتنا من أي مسيرة تنطلق باسم عشائرنا بتحريك وتحريض من الإخوان المتأسلمين.
إن الوطن وأمنه وقيادته خط أحمر بالنسبة لنا ولعشائرنا وأن من يحاول التنسيق والتسلق على العشائر لا يمثل إلا نفسه ولن نرضى بالمتاجرة باسماء عشائرنا في سوق مزاودات الإخوان وأذنابهم مهما كلف الأمر .

أبناء قبيلة بني صخر
 واصدر ابناء قبيلة بني صخر بيان شجب واستنكار، جاء فيه  :  نحن شيوخ ووجهاء وابناء قبيلة بني صخر نشجب ونستنكر ما جاء على لسان اشخاص لا يمثلون الا انفسهم بزج اسم القبيلة بالدعوة الى مسيرة وسط البلد باسم ائتلاف العشائر وبتحريض من جماعة الاخوان المسلمين.
وعليه نعلن براءتنا من هذا الائتلاف العشائري ونحذر كل من يقف وراء هذا الائتلاف بزج اسم قبيلة بني صخر في معتركهم وحراكهم السياسي ونؤكد بأن شباب بني صخر لن يقفوا مكتوفي الايدي وسيضربون بيد من حديد كل من يثبت توطره بزج اسم القبيلة مراراً وتكراراً بهذا الائتلاف المزعوم الذي يهدف الى زرع الفتنة بين ابناء العشائر.
وحرصاً من ابناء القبيلة على وأد الفتنة وجر ابناء العشائر لتنفيذ اهداف الاخوان الشيطانية بالحاق الدمار والخراب لوطننا الغالي الذي نحسد عليه بفضل نعمة الامن والاستقرار التي انعمها الله علينا بحنكة وقيادة جلالة الملك المعظم واجهزته الامنية اذا نؤكد عن كامل ولائنا وانتمائنا للوطن وقائد الوطن ورفضنا المطلق للمشاركة في مسيرة وسط البلد التي يقف خلفها جماعة الاخوان المسلمين.

مجلس أبناء عشائر الدعجة
 كما اصدر  مجلس أبناء عشائر الدعجة بيانا، جاء فيه : في ظل الظروف الإقليمية والمحلية التي نعيشها يود مجلس أبناء عشائر الدعجة التأكيد على ثوابته الراسخة إيماناً بالله عز وجل، وبالوطن الغالي، والقيادة الهاشمية الرشيدة.
ننظر إلى تجارب الآخرين فيما جاورنا من بلدان ونتعض بهم، ولا ننجر خلف المتاجرين باسم الدين على حساب الدين والوطن ونلعن الفتنة ومن يدعون إليها
نقف في صف الوطن خلف قائدنا ومعه نسعى للنهوض بالأردن الأغلى ونحارب معه كل فاسد وندعو الله عز وجل أن يجعل بلدنا هذا أمن مستقراً بعون الله عز وجل.

أبناء عشائر حي الطفايلة
اصدر ابناء عشائر حي الطفابلة بيانا، جاء فيه :  في ظل هذه الظروف الدقيقة التي تمر في وطننا العزيز .. لا شك ان الحكماء من ابناء عشائر محافظة الطفيلة الهاشمية – وبالتحديد عشائر حي الطفايلة (عيال عواد .. السعود .. الحراسيس .. الرعود .. الربيحات .. الخوالدة) والذين يقرعون لنجدة الوطن، فهم جزء من جسد هذا الوطن وتاريخهم معروف ومواقفهم مشهورة وعزتهم محفوظة ومصانة.
وعليه.. فاننا نعلن بأننا نرفض كل محاولات الفتنة التي يدعيها بعض من يطلقون على انفسهم (دعاة اصلاح) تحت العديد من المسميات ومنها ما يسمى (ائتلاف العشائر للاصلاح) والتي اصبح القائمون عليها وهم نفر قليل – ينضوون ضمن اهداف مشبوهة تدعو الى الفتنة والخراب والرقص على جراح الوطن والتربص بأية ثغرة لطعن الوطن من الخاصرة وذبحه من الوريد الى الوريد.
ونعلن انه عبثاً مساعيكم غير المباركة.. فلقد ضل سعيكم في الحياة الدنيا وانتم تحسبون انكم تحسنون صنعا.. خاصة وانتم تعملون يداً بيد مع المتنكرين بالدين واللحى والمسابح والذين سقط القناع عنهم ورأيناهم في احدى دول الانقلاب الربيعي كيف يحكومة بالحديد والنار ويحمون جبهات الصهاينة ويقرعون الكؤوس ويتحالفون مع القتلة ويفتحون لهم الحسينيات.. وهدفهم واضح وجلي الا وهو الوصول الى السلطة حتى لو كان الثمن هو دماء الاردنيين الشرفاء.
وندعو ابناء الوطن في كل مكان، الى الوقوف في وجه كل المحاولات المشبوهة، ونحن على يقين بأن الشرفاء من ابناء الوطن قادرون على قيادة حركة الخير والاصلاح التي دعا اليها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه.

تجمع شباب البادية الشمالية
لوتحت عنوان  ل»ا تتحدثوا عنا» اصدر  تجمع شباب البادية الشمالية بيانا، جاء فيه :  العشائر الاردنية ركيزة الدولة وركيزة النظام.. وهي صمان الامان لهذا الوطن الي بناه الهاشميون مع ابناء العشائر حيث الوطن للجميع والتنافس على العطاء .. قبل ان يلف الربيع الخادع منطقتنا العربية، وليخلط الحابل بالنابل بحروب كونية وبمخططات دولية تريد اعادة رسم المنطقة كما تشتهي وتتمنى اسرائيل.. ليخرج علينا شخص هنا او اشخاص هناك يتحدثون باسم العشائر والعشائر لم تكلفهم ولم تتشاور معهم ليتحدثوا باسمها..
لذلك نقول من اراد ان يتحدث فليتحدث باسمه فقط او باسم المجموعة التي يمثلها ولا يزج العشائر في كل شارة وورادة.. فالعشائر هي السيف الذي يدافع عن الوطن وعن ترابه وعن عرضه وشرفه.. والعشائر هي من ارتضت الهاشميين حكاماً وبايعتهم على السمع والطاعة.. ولا زالت على بيعتها.. لا يهمها كلمة تخرج من هذا وكلمة تخرج من ذاك فأبنائها هم من يشكلون الدولة والدولة هي من تحتضن ابناءها بدون محصصة طائفية او حزبية او مناطقية وهذا هو ديدن الهاشميين عبر التاريخ والذين يعتبرهم الاردنيون قاسمهم المشترك وسر استقرارهم..
لذلك، فاننا نرى ان هناك شيئا ما يرد لهذا البلد لخلخلة امنه واستقراره لتنفيذ المشروع الصهيو-اميركي والذي نشاهد افرازاته على ارض الواقع فوضى عارمة ودماء تسيل بها اوطاننا العربية.
واننا كأبناء عشائر نرفض رفضاً قاطعاً المسيرة التي ستقام يوم الجمعة باسم ائتلاف العشائر ونتحفظ على الاسم حيث لم يتم دعوتنا او التشاور بشأنها ونقول ان هذه المسيرة لا تمثل الا من دعا اليها بشخصه.. ولا تمثل العشائر الاردنية الماجدة سيف الوطن والقائد والتي تدافع عن الوطن وقيادته بالمهج والارواح وما بدلت تبديلا.. ونحن كأبناء الشعب الاردني حريصون على وطننا واستقرارنا وحريصون على محاربة الفساد والمفسدين اينما كان وخوفاً من استخدام اسم العشائر في كلمة حق يراد بها باطل فاننا نرفض هذه المسيرة المزمع اقامتها حتى لا تكون مدخلاً لبعض مرضى النفوس لتنفيذ مخططات تريد شراً للوطن بداعي الحرص عليه ومحاربة الفساد.. وليكن في معلوم الجميع بأن اول من كان ينادي بمحاربة الفساد والمفسدين ومحاربة منابعه ومن يقف وراءه هم ابناء العشائر الاشد حرصاً على وطنهم.. ولكن في هذا الظرف الدقيق والحرج نقول أن الوطن بحاجة للرجال الصادقين مع انفسهم ومع قيادتهم لعبور هذا الظرف الصعب التي تمر به المنطقة بأسرها..

ابناء عشائر الطوال
 الجنوبي/ لواء دير علا/
واستنكر ابناء عشائر الطوال الجنوبي/ لواء دير علا/ محافظة البلقاء في بيان اصدروه امس  محاولة البعض استثمار اسم العشائر الاردنية في حراكاتهم وتحركاتهم تحت ما يسمى (ائتلاف العشائر الاردنية للتغيير) الداعي لمسيرة 14/ حزيران/ 2013 بالتعاون مع الاحزاب والقوى السياسية، واننا اذ نرى ان مثل هذه المحاولات تهدف لخرق نسيج العشائر الاردنية الملتفة حول قيادتها الحامية لثرى بلادها لتحقيق اهداف سياسية لفئة معينة، واننا اذ ندرك كل الادراك ان عشائرنا الاردنية على امتداد ساحة وطننا الغالي بعيدة كل البعد عن مثل هذه الممارسات التي من شأنها تأزيم الموقف وتشويه صورة البلاد امام الرأي العام الاقليمي والدولي.
وان البلاد تمر بظروف دقيقة تستوجب استنهاض السواعد وشحذ الهمم لمواصلة العمل والبناء ومحاربة كل اشكال الفتنة والفساد ومحاولة الافساد وتفويت الفرصة على كل من يحاول العبث بامن وامان واستقرار بلدنا العزيز بشعبه الشامخ بقيادته.
ان ابناء عشائر الطوال الجنوبي/ لواء دير علا يستنكرون اقامة مثل هذه المسيرة ويدعون ابناءهم في كل المواقع الى عدم الانجراف وراء تلك الدعوات الزائفة ومقاطعة تلك المسيرة واننا نوجه الدعوة الى كل العشائر الاردنية الحرة المخلصة التي ما توانت يوما منذ تأسيس الدولة وحتى يومنا الحاضر عن الوقوف صفا واحدا مع الوطن صونا لمنجزاتنا وحماية لوطننا الذي نفتديه بالمهج والارواح.
حمى الله الاردن من كل مكروه وحفظ جلالة القائد الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم واعز ملكه وايده بنصره انه سميع قريب مجيب الدعاء.

قيادي في التيار
الأردني 36 شريف محافظة
 واصدر قيادي  في التيار الاردني 36 شريف محافظة  بيانا حذر فيه  من الزج باسماء العشائر الاردنية في المسيرات من قبل اي جهة كانت ومهما كانت دوافعها، لما لها من اثار وخيمة قد تعصف بالنسيج الاجتماعي الاردني.
واضاف المحافظة : ان استغلال بعض الجهات اسم العشائر في المسيرات من شأنه زرع الفتنة بين ابناء الشعب الاردني الواحد كون الاسم العشائري ليس ملكا او حكرا لاحد.
واعلن باسم التيار الاردني 36 مقاطعته المشاركة في مثل هذه المسيرات التي من شأنها تلويث اهداف الحراك السلمي وقد تؤدي به الى الخروج عن مساره واهدافه، محذرا من الانزلاق والانجرار خلف هذه الدعوات.
ودعا كافة الحراكات في المملكة الى ضرورة التريث وعدم المشاركة في هذه الفعاليات او الالتفات لمثل هذه الدعوات كون موضوع العشائر هو موضوع اجتماعي بحت والعبث به قد يؤدي الى فتنة وتمزق اجتماعي.
واشار المحافظة الى ان مثل هذه الافعال التي تقوم وتشرف عليها جهات معروفة وصاحبة اجندات خارجية تخلق اجواء سلبية قد تقود بالحراك الى تجييش مضاد تنعكس بشكل سلبي على الحراك الشعبي في الاردن تحت ادعاء من يمثل العشائر.
وقال ان استغلال تلك الجهات والدعوة للمشاركة بمثل هذه المسيرات وتحت عنوان التمثيل العشائري من شأنه احداث شرخ في النسيج الاجتماعي الاردني وخلق حالة من الاحتقان واجواء مشحونة قد لا تحمد عقباها.
واهاب المحافظة بكافة الحراكيين في المملكة الى الانتباه لمثل هذه الدعوات التي وصفها بالمشبوهة، داعيا الى ضرورة المحافظة على الحاضنة الاجتماعية الوطنية وان لا يتصرفوا بمزاجية وشخصنة الفعاليات.
وحذر من زج باسماء عشائر الشمال في هذه الفتنة، مهيبا بابناء العشائر بالوعي لما يسعى البعض في استغلال اسماء عشائرهم بهذه الدعوات والفتن مؤكدا بان حراك الشمال هو حراك وطني خالص.

أبناء عشائر الخرابشة
 واصدرت  جمعية أبناء عشائر الخرابشه بيانا جاء فيه :  أيها الشعب الأردني الكريم… أيها الشرفاء الأبطال المناضلون على مر تاريخ الأردن الشريف إن الوطن يمر في هذه الظروف الصعبة بحروب وتصفيات بشرية لمواطنيها وأننا في هذا البلد أنعم علينا الله بقيادة رحيمة تنحدر من سلالة الرسول العظيم (ص) تتعامل مع مواطني هذا البلد بكل إحترام وتقدير وعدل حيث أنه لم يحصل أن أعدم أي مواطن أردني نظراً لفكره السياسي منذ تأسيس إمارة شرق الأردن وحتى الآن.

إن أبناء عشائر الخرابشه في هذا الوطن لا ينكرون أن هناك اختلالات مالية وإدارية وأن هناك بعضاً من الفساد والفاسدين ولكن أيها المواطنون الكرام إن أمن وإستقرار هذا الوطن لهو أسمى وأجل وأرفع من الفساد والمفسدين ويجب أن نقف صفاً واحداً ويداً بيد من أجل محاربة الفساد بالطرق السلمية والحفاظ على أمن وطننا الأردن الغالي، وأننا لن نقبل إلا حكم الهاشميين لهذا الوطن ولن نقبل غيرهم لأنهم صمام الأمان والقاسم المشترك للأردنيين جميعاً ولن نقبل أن يصبح هذا الوطن كما هو الحال في الدول العربية المجاورة من قتل وتنكيل وتشريد وتجويع وتهجير.
 وإننا خلقنا في هذا الوطن ولن نموت إلا به بإذن الله ولن نسمح لأي شخص أو جهة أو حزب أو منظمة أن يمس أمن هذا البلد واستقراره مهما كلفنا ذلك من تضحيات جسدية حتى لو وصلت إلى فلذات أكبادنا وأننا لن نقبل من المأجورين والمدسوسين والخونة أن يقوضوا استقرار وأمن هذا البلد الذي حارب من أجله أجدادنا وآباؤنا الأولون وأن لا وجود لهؤلاء المأجورين بين أبناء الشعب الأردني الواحد من شتى الأصول والمنابت ونأمل من كل مواطن أردني أن يقف بكل ما أوتي من قوة أمام هذه الثلة الفاسدة وأن يكون بمثابة رجل أمن يحارب هؤلاء المفسدين حتى يبقى الأردن بإذن الله شامخاً شموخ جباله وعزة أبناءه وكرامتهم.حمى الله الأردن وحمى مليكه وشعبه

أبناء عشيرة الحجاج  
 واصدر  أبناء عشيرة الحجاج  بيانا جاء فيه : نحن شيوخ ووجهاء وأبناء عشيرة الحجاج نتبرأ مما جاء على لسان أشخاص لا يمثلون إلا أنفسهم بزج إسم العشيرة بالدعوة إلى مسيرة وسط البلد بإسم (إئتلاف العشائر) بتحريض من جماعة الإخوان المسلمين.
وعليه نعلن براءتنا من هذا الإئتلاف ونستنكر الزج بإسم عشيرتنا في حراك الإخوان المسلمين الهادف إلى إلحاق الخراب في بلادنا، وحرصاً منا على وأد الفتنة وجر أبناء العشائر لتنفيذ أهداف إخوانية شيطانية فإننا نجدد ولائنا للوطن والقائد ورفضنا المشاركة في مسيرة وسط البلد التي يتزعمها جماعة الإخوان المسلمين.

عشائر وأبناء الكرامة
 في لواء الشونة الجنوبية
كما اصدر عشائر وابناء الكرامة في لواء الشونة الجنوبية بيانا، جاء فيه « نحن عشائر بلدة الكرامة وابناءها في لواء الشونة الجنوبية نؤيد الاجراءات الاصلاحية التي قوم بها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين والتي من شأنها رفع سمة هذا الوطن ورفعة ابنائه والحفاظ على امنه واستقراره».
واكدوا في البيان «رفضهم المسيرات ضد هذا الوطن والمشاركة بها».
 كما اصدر   أبناء عشائر وادي الحوارث في لواء عين الباشا ومخيم البقعة بيانا قالوا فيه :  نظراً لما تداولته بعض وسائل الإعلام غير الرسمية عن قيام فئة أطلقت على نفسها ائتلاف العشائر الأردنية، وتدعي بأنها تمثل تلك العشائر بالإعلان عن مسيرة ستقام يوم الجمعة (14/6) في وسط البلد ـ عمان، بمشاركة العشائر الأردنية حسب ادعاء تلك المجموعة، فقد تداعى أبناء عشائر وادي الحوارث في لواء عين الباشا ومخيم البقعة إلى ديوان الحوارث وأبدوا استنكارهم للفئة القليلة التي لا يكاد أن تذكر نسبتهم إلى تلك العشائر، بالدعوة إلى تلك المسيرة وقيام بعض الجماعات المغرضة المعروفة للداني والقاصي بولائها للخارج بالتغرير بتلك الفئة من العشائر لتنفيذ تلك المسيرة، بحجة الإصلاح ومحاربة الفساد، والتي لا تمت بصلة لأهداف أصحاب الأجندات الخارجية في هذا البلد الآمن المطمئن بأرضه وقيادته وشعبه، حيث تهدف تلك الفئة إلى فتنة العشائر وتفتيتها وليس لائتلافها وزعزعت الوحدة الوطنية ودخول أبناء تلك العشائر إلى نزاعات إقليمية وفئوية لا تحمد عقباها، كون تلك الفئة فشلت ومنذ عامين إلى النيل من الوحدة الوطنية لتماسك العشائر الأردنية من جميع الأصول والمنابت بالدفاع عن وحدة هذا التراب، مع عدم إنكارهم بوجود ثغرات وعثرات في عجلة الاقتصاد الأردني، والتي طرق معالجتها واضحة بعيداً عن الشارع ومناكفاته.
وإننا كجزء من العشائر الأردنية نستنكر ما تخطط له تلك الجماعات المغرضة لزج أبناء العشائر في حراكهم المشبوه، ليكونوا أداة لتنفيذ مخططاتهم التخريبية.
ونعلن على الملأ بأن أي شخص سيشارك في هذه المسيرة لا يمثل إلا نفسه، ونحذره من زج أسم العشيرة بهذا الائتلاف المناكف، وأن أهله وذويه وعشيرته بريئون من ذلك.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: