وكالة معا الفلسطينية: حماس في وضع لا تحسد عليه عقب التسونامي الذي أطاح بعمقها وأهم كروتها

نشرت وكالة معا الفلسطينية تقريرا اليوم بعنون “هل خسرت حماس كل أوراقها؟…إسرائيل تتوقع لجوءها للحرب”.

وقالت الوكالة: باتت حركة حماس في وضع لا تحسد عليه عقب التسونامي الذي أطاح بعمقها وأهم كروتها ..”الجماعة الأم” بعدما أطاحت ثورة 30 يونيو في مصر بحكم الإخوان المسلمون الذي استمر عام واحد .

فحماس التي بنت تحالفات جديدة “قطر وتركيا والإخوان في مصر” على حساب حلفاء استغنت إلى حد كبير عنهم”إيران وحزب الله وسوريا”, وجدت نفسها اليوم في مأزق تحاول من خلاله أن تعيد جسور الثقة مع طهران من خلال فتح جبهة جديدة ضد اسرائيل.

فقد انهمكت محطات التلفزة الإسرائيلية في تحليل وانعكاسات ما يجري في مصر بعد “ثورة 30 يونيو التي أطاحت بالرئيس محمد مرسي وارتداداتها على إسرائيل فضلا عن وضع حماس الذي ستحاول أن تعيد علاقاتها مع ايران عقب إشعال جبهة غزة .

فقال محللو القناة الثانية الإسرائيلية إن حماس قد تشعل الجبهة الجنوبية كي تستميل غيران وتعيد الدعم المالي والعسكري الذي قطعته الجمهورية الإسلامية بعد موقف حماس من سورية وانحيازها إلى المعارضة السورية على حساب النظام .

وقال المحلل السياسي ايهود يعاري إن حماس في مازق بعد خسارة حلفائها في المنطقة وأهمها الإخوان المسلمون في مصر وقد تهاجم إسرائيل لتكسب ود ودعم إيران مرة أخرى.

وكالة معا الفلسطينية: حماس في وضع لا تحسد عليه عقب التسونامي الذي أطاح بعمقها وأهم كروتها

نشرت وكالة معا الفلسطينية تقريرا اليوم بعنون "هل خسرت حماس كل أوراقها؟...إسرائيل تتوقع لجوءها للحرب".

وقالت الوكالة: باتت حركة حماس في وضع لا تحسد عليه عقب التسونامي الذي أطاح بعمقها وأهم كروتها .."الجماعة الأم" بعدما أطاحت ثورة 30 يونيو في مصر بحكم الإخوان المسلمون الذي استمر عام واحد .

فحماس التي بنت تحالفات جديدة "قطر وتركيا والإخوان في مصر" على حساب حلفاء استغنت إلى حد كبير عنهم"إيران وحزب الله وسوريا", وجدت نفسها اليوم في مأزق تحاول من خلاله أن تعيد جسور الثقة مع طهران من خلال فتح جبهة جديدة ضد اسرائيل.

فقد انهمكت محطات التلفزة الإسرائيلية في تحليل وانعكاسات ما يجري في مصر بعد "ثورة 30 يونيو التي أطاحت بالرئيس محمد مرسي وارتداداتها على إسرائيل فضلا عن وضع حماس الذي ستحاول أن تعيد علاقاتها مع ايران عقب إشعال جبهة غزة .

فقال محللو القناة الثانية الإسرائيلية إن حماس قد تشعل الجبهة الجنوبية كي تستميل غيران وتعيد الدعم المالي والعسكري الذي قطعته الجمهورية الإسلامية بعد موقف حماس من سورية وانحيازها إلى المعارضة السورية على حساب النظام .

وقال المحلل السياسي ايهود يعاري إن حماس في مازق بعد خسارة حلفائها في المنطقة وأهمها الإخوان المسلمون في مصر وقد تهاجم إسرائيل لتكسب ود ودعم إيران مرة أخرى. 

ذوالفقار

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: