محمود بدر “المتمرد” الذى انتخب مرسى وخاب أمله فاخترع “التركيبة السحرية” لإسقاطه

 القاهرة – رويترز: اخترع الناشط المصري محمود بدر (28 عاما) التركيبة السحرية، التي اجتذبت ملايين المصريين للخروج إلى الشوارع والمطالبة بإسقاط الرئيس المعزول محمد مرسي، وهو عاقد العزم الآن على ضمان تحقيق كل مطالب تلك الجموع.
وفي اليوم الذي تدخل فيه الجيش لعزل مرسي الأسبوع الماضي تلقى بدر ومحمد عبد العزيز وحسن شاهين زميلاه المشاركان معه في تأسيس حركة “تمرد” اتصالا هاتفيا من عقيد في هيئة أركان الجيش يطلب منهم الحضور للاجتماع مع وزير الدفاع.
وعن هذا اللقاء قال بدر متحدثا لرويترز من شقة مستأجرة إنه كان أول اتصال من نوعه مع الجيش.
واضطروا لاستئجار سيارة للتوجه بها إلى مقر المخابرات العسكرية دون أن يغتسلوا أو يستخدموا ماكينات الحلاقة. وبعد وصولهم جرى اصطحابهم إلى غرفة تضم عددا من كبار ضباط الجيش وشيخ الأزهر وبابا الإسكندرية وقاضي كبير وزعماء بالمعارضة السياسية. وسرعان ما دخل بدر في حديث مع الفريق أول عبد الفتاح السيسي قائد الجيش عن خارطة الطريق التي وضعتها القوات المسلحة لعملية انتقال سياسي في مصر ورفض اقتراحه بأن يدعو مرسي لإجراء استفتاء على حكمه.
وقال الناشط لقائد الجيش إن الملايين تتظاهر للمطالبة برحيل الرئيس وليس لإجراء استفتاء على بقائه في السلطة.
وأضاف انه طالب قائد الجيش بأن يصدر أوامر على الفور بالانحياز إلى رغبة المتظاهرين والدعوة لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة فما كان من الفريق أول عبد الفتاح السيسي إلا الاستجابة. وبهذا استطاعت مجموعة من الشبان صغيري السن تغيير المسار في أكثر الدول العربية تعدادا للسكان من خلال الدعوة لاحتجاجات حاشدة ضد جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة ثم يهدد بالتحول ضد أي شخص يقاوم مطالبهم.
وقال بدر إنهم يمتلكون الشوارع لأنهم يقفون مع الشعب وإرادته وسيظلون كذلك. ومثل الكثير من النشطاء من جيل “فيسبوك” فإنه اشتد عوده من الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس المخضرم حسني مبارك عام 2011.
وبدأ بدر العمل كصحفي وأدلى بصوته لمرسي في الانتخابات الرئاسية، التي أجريت قبل عام لكنه أصيب بخيبة أمل.
وقال للقادة العسكريين إنهم إذا اختاروا أنصاف الحلول فسيكونون هم الخاسرون وإنهم إذا تمسكوا بفكرة الاستفتاء فسوف ينسحب هو وحركته.
وقال بدر للسيسي إنه لا يملك شيكا على بياض من الشعب فالناس وقعت على استمارة تمرد من أجل إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، ولهذا لا يستطيع أن يخرج ويقول لهم شيئا آخر.
وأضاف أنه قال للقادة العسكريين إنهم إذا كانوا يشعرون بالقلق من رد فعل الإخوان فإنهم سيرفضون أيضا فكرة الاستفتاء وفي هذه الحالة سيخسر الجيش الجانبين وإن عليهم أن يكسبواالشعب المصري.
وأكد مصدر عسكري كبير أن السيسي تخلى عن فكرة الاستفتاء استجابة لمطلب حركة تمرد.
وقال إن فكرة أن يرسم المرء الخريطة السياسية لبلده التي يرى أنها الأهم في العالم العربي أمر عظيم للغاية. وعلقت لافتة على الجدار مكتوب عليها “المنتصرون لا ينسحبون والمنسحبون لا ينتصرون أبدا”.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: