جهادى يفتى بجواز عدم صيام مؤيدى الرئيس.. و«الأزهر»: جنون

1001608_558486424198307_758771842_n «عبدالحليم»: المتظاهرون فى حالة جهاد ضد أعداء الإسلام.. و«كريمة»: ليس جهاداً ولكنهم بغاة

كتب : صلاح الدين حسن وسعيد حجازى

أفتى الدكتور طارق عبدالحليم، القيادى الجهادى المقيم بـ«لندن»، بجواز تحلل المعتصمين المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسى فى ميدانى النهضة ورابعة العدوية من الصيام، مشيراً إلى أنهم فى حالة جهاد ضد أعداء الإسلام وأن الشرع يبيح ذلك.

وأضاف «عبدالحليم» فى فتواه التى نشرها موقعه الرسمى على شبكة «الإنترنت»، أن أعداء الله الذين يحاربون الشريعة فى مصر يعولون على تعرض المعتصمين لحالة من التعب والإجهاد البدنى خلال رمضان، ويعتمدون على عنصر الوقت فى كسب المعركة ما جعلنى أصدر هذه الفتوى حتى تفوت الفرصة على أعداء الشريعة، مشدداً على أنه يتحمل مسئولية هذه الفتوى أمام الله. فى المقابل، رفض الأزهر الشريف فتوى القيادى الجهادى، معتبراً إياها حالة من «الجنون والخروج على الكتاب والسنة»، وقال الشيخ أحمد كريمة، عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن حديث «عبدالحليم» يدخل فى تصنيف الهذيان وخارج حدود الرواية العقلية والشرعية.

وأضاف: الجهاد مصطلح لقتال المسلمين مع الكفار لإعلاء كلمة الله، فالاعتصام من مؤيدون أو معارضين لا يخرج عن كونه عادة كالعمل والتسوق، فهل من يتسوق لشراء بضاعة يجوز له الإفطار؟ لا يقول ذلك إلا المجانين.

وأضاف لـ«الوطن»: المعتصمون المعاندون بغاة ولا يرخص لهم الإفطار، لأن القواعد الفقهية ورُخَص الإفطار ليست للعصاة فهم قوم بغى وليس لهم جهاد، وهذا الكلام خارج على الكتاب والسنة وإجماع أهل العلم.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: