تونس على الطريق ..تنتظر خلاصها!

(1096)

كتب حسن عصفور/

في خطوة لم تتوقعها قيادة “النهضة” الاخوانية، قرر رئيس المجلس التأسيسي التونسي تعليق أعماله الى حين اجراء حوار جاد وجدي، للخروج من الأزمة التي تعصف بالبلاد، وقد تكون خطوة مصطفى بن جعفر بالانحياز الى بعض مما تريده المعارضة الديمقراطية، قفزة هامة جدا لفرض خيار العودة المبكرة للشعب التونسي لتحديد مساره المرتبك منذ أن نجحت الحركة الإخوانية بالانتخابات وتمرير تحالف بضغط قطري بينها وبين قوى “مدنية”، فرضتبها قوة حاكمة ومسيطرة، وكما هي عادة أفرع الحركات الإخوانية اعتقدت أن الأمر دان لها لتفرض مفاهيمها على المشهد التونسي..

وكان اغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد، جرس إنذار للحركة الاخوانية لم تقف أمامه لأخذ العبر، وتجاهلت موقف أحد ابرز قادتها حمادي الجبالي الذي تقدم باستقالته لتشكيل حكومة إنقاذ وطني، بعيدا عن الاستقطاب السياسي الحاد، ولكن راشد الغنوشي كما محمد مرسي في مصر استخف بالحدث وبالنداء القادم من عمق أرض تونس وروحها الجديدة، واستغل موقف حزب المرزوقي ومصطفى بن جعفر ليواصل سطوته السياسية، بعد أن تقدم ببعض “الخطوات التنازلية” تكتيكا لحليفيه ولمحاصرة موقف القيادي الاخواني البارز الجبالي وتياره داخل “النهضة”، تنازلات على أمل أن تستجد ظروف تتيح له أن يعيد بالامساك بالحلقة مجددا..

وجاء الاغتيال الثاني لرمز يساري لتفتح باب “جهنم الشعبي” ضد تحالف النهضة، وانطلقت الانتفاضة الجديدة وشعارها أن لا بديل عن تشكيل حكومة انقاذ وطني تقود تونس نحو اجراء انتخابات سريعة، واستهترت القيادة الاخوانية التونسية، كما استهترت الحركة الأم في مصر، بقوة الإرادة الشعبية، واتجهت للعبة امتصاص الأزمة وحصارها بدلا من التوجه الجاد لحلها، وعادت لاستخدام الأوصاف التي استخدمها اعلام بن علي لوصف المعارضة والتحرك الشعبي، ولأن المواجهة الجديدة ليست كما كانت خلال اغتيال بلعيد، خاصة وأن مصر نحجت بازاحة الحكم الإخواني بفعل شعبي تاريخي ساندته القوات المسلحة بقيادة رمز مصر الحديث الفريق السيسي، اتجهت المعارضة لتوسيع تحركها وتطوير أهدافها حتى وصلت الى الشعار الذي بات شعار القرن “الشعب يريد اسقاط النظام”..

الانتفاضة الشعبية التونسية الراهنة تتجه عمليا نحو تحقيق هدفها الرئيسي، لتصويب حركة الثورة التي تم خطفها بطريقة “منظمة” شارك بها أطراف عربية ودولية، لعبت واشنطن والدوحة دورا مركزيا في رسم مشهد ما بعد الحراك الشعبي لتفرض الحركة الإخوانية كمسيطر على تسيير الحدث التونسي، ولعل رد الفعل لتولي الحركة الاخوانية مقاليد الحكم لم يكن رافضا بل أن كان الأمل أن تكون بداية لمشهد تحالف جديد، بين فرع إخواني وقوى مدنية ديمقراطية، خاصة وأن راشد الغنوشي قدم “أفكارا خارج النص التقليدي للجماعة الإخوانية”، وعرض افكارا اعتبرت في حينه وكأنها مسارا انتفاضيا بفعل الحياة في بلاد الغرب والانفتاح على تجارب كما فعل بعض رواد الحركة الاسلامية في القرن التاسع عشر والعشرين..

ولكن يبدو وكأن “الباطنية السياسية – الفكرية” للجماعة الإخوانية كانت هي الناظم لمواقف ومنهجهم الذي يقول ما لا يفعل حتى يصل به الأمر الى لحظة “التمكين” التي تقربهم من تمرير نهجهم الاستبدادي، ولذا سريعا سقطت كل مقولات الغنوشي قبل الوصول الى السلطة بعد أن سيطر عليها، وظن، وبعض الظن إثم سياسي وفكري، أن المشوار وصل الى نهايته وبدأت رحلة “التمكين”، ولكن الحسابات الاخوانية اصطدمت بشعب لن يقبل أن يكون مطية لمشروع اخواني يدخل تونس في “نفق ظلامي”..انتفض وعاد لميادينه التي أعلنت أنها تريد إسقاط النظام..

وبدأت عمليا رحلة اسقاط الحكم الاخواني التونسي باعلان بن جعفر ،حليف الغنوشي، تعليق أعمال المجلس التأسيسي، خطوة قد يكون لها صدى سياسي يقارب انحياز القوات المسلحة المصرية لشعبها الذي طالب بـ”اسقاط حكم المرشد”..خطوة لم تحسبها القيادة الاخوانية، التي تشدقت، كما تشدق قبلها كل حاكم مستبد، بأن تونس ليست مصر..بدأت الجماهير الشعبية حراكها لوضع نهاية لتلك المرحلة التي لم تر بها تونس روحها التي انتفضت من أجلها.. والخيار الوحيد أمام حكومة ممثل المرشد الاخواني في تونس هو قرار تشكيل حكومة انقاذ وطني بلا رئاسة اخوانية، على طريق اجراء الانتخابات العامة، انتخابات قد تعيد رسم ملامح تونس التي انتفضت في سيدي بوزيد قبل أن ينخطف مسارها..

تونس تنتفض ..تونس تنتظر انهاء حكم “طيور الظلام”..!

ومجددا على قيادة حماس في فلسطين أن تعي ما تصر الا تعيه..مشروع الاخوان العام بات باطل!

ملاحظة: “انتفاضة الجمهوري” ماكين لنصرة جماعة أو جمعية الإخوان مؤشر لقيمة الثورة المصرية لكبح جماح مشروع الفتنة العام في بلادنا..!

تنويه خاص: ليت اللجنة الاشرافية للمفاوضات العبثية الدائرة تعيد قراءة استطلاع الجمهور الاسرائيلي.. علها ترى بعضا مما لا تريد أن تراه أن كل فعلها ليس سوى “هراء في هراء”!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: