Category Archives: صحافة واعلام

الزميل صالح زيتون يتحدث عن الاعلام الرقمي في برنامج يوم جديد – فيديو

الزميل صالح زيتون يتحدث عن الاعلام الرقمي في برنامج يوم جديد – فيديو

صالح زيتون

 
اكد الخبير الاعلامي صالح زيتون ان الثورة التقنية في مجال الاعلام الرقمي قلبت حياتنا وجعلتنا اسرى لمقتضيات االابتكارات  المذهلة وقال زيتون في لقاء خاص على شاشة التلفزيون الاردني ضمن برنامجيوم جديد ان التعاطي مع السمارت فون طغى على العلاقات الاسرية والاجتماعية لكن بالمقابل فوائدها تحصى التوظيف التقني في مجال التعليم سيجعل الدراسة من خلال الاجهزة اللوحية بما يجعل الطلبة يستغنون على حقائب الكتب المثقلة واضاف ان الاعلام الاجتماعي ليس مجرد دردشة او اخبار بل مجالا رحبا للاعمال والترويج التجاري

تاليا نص اللقاء :  

فتحي الناطور في حديث إلى “العرب اليوم”: إعلامنا في هذا الوقت أشبه بـ”ساحة حرب”

الإعلامي فتحي الناطور

رام الله ـ  نهاد الطويل

اعتبر الرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للإعلام الإلكتروني “اليونيم” فتحي الناطور أن الصحافة الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي أَضحت لاعباً أساسياً في تشكيل الرأي العام في المنطقة العربية والعالم.

وأكد الناطور في حوار أجرته معه “العرب اليوم” عبر “سكايب” أن الإعلام الإلكتروني والاجتماعي بات أشبه بساحة مليئة بـ “السلاح”، حيث يلتحق فيها المتصفح ويشارك في عملية تغيير ” ناعمة “،وتساهم في عملية التغيير الحاصلة في المنطقة العربية.

وأشار الناطور إلى أن فكرة تنظيم الإعلام الإلكتروني في الدول العربية يجب أن تتحدد في عملية الترخيص بدلاً من إغلاقها والتسبب في حالة من الفوضى والفلتان الإلكتروني.

وفيما يتعلق برؤيته لتجربة الإعلام الفلسطيني لفت ناطور إلى أن فلسطين لا تعاني من الموارد البشرية والإعلامية القادرة على البناء، غير أنهم غير قابلين للإبداع والتطور داخل دولهم نتيجة لهيمنة ما وصفه بالعقليات التقليدية على مفاصل المؤسسات الإعلامية والصحافية.

ووصف الناطور تلك العقليات بـ “المقاولين” التي حالت دون ظهور أي شكل من أشكال التطور والإبداع.

وجدد الناطور أن الاتحاد الدولي للإعلام الإلكتروني يسعى لتحقيق رؤيته فيما يتعلق بالمرجعية القانونية والمهنية للمؤسسات الإعلامية الإلكترونية والعاملين بها في العالم، ودعم وبناء وتطوير قدرات المؤسسات الإعلامية الإلكترونية بإقامة علاقة شراكة قائمة على أساس التعاون والتنسيق المشترك وإنشاء قاعدة بيانات إلكترونية للمواقع الإلكترونية كافة التي تلتزم بالأنظمة ومواثيق الشرف الإعلامية وحقوق الإنسان والتعددية الفكرية وتشجيع ثقافة إنشاء وتطوير المدونات في المجالات الاجتماعية كافة، ورصد وتوثيق قضايا الانتهاكات التي تتعرض لها المواقع الإعلامية الإلكترونية، والعاملين فيها على مستوى العالم، وإصدار البيانات الصحافية والإعلان عن ميثاق شرف عالمي للإعلام الإلكتروني، إضافة إلى تنظيم المؤتمرات والمعارض وورش التدريب والمسابقات الدولية لمؤسسات الإعلام الإلكتروني والعاملين فيه كافة وتقديم المساعدة القانونية والتقنية والإعلامية والترويجية للمواقع الإلكترونية كافة والعاملين بها وتمثيلهم لدى المؤسسات الدولية المختلفة، وتجنيد التمويل اللازم للمشاريع والبرامج والأنشطة التنموية وتنفيذها مع المؤسسات الشريكة لتعزيز مبدأ سيادة القانون والحرية والعدالة والديمقراطية والشفافية، وإصدار بطاقات صحافة دولية للعاملين في حقل الإعلام الإلكتروني، ومنح شهادات مهنية للمؤسسات التي تزاول مهنة الإعلام الإلكتروني التي تلتزم بالقوانين الناظمة للإعلام الإلكتروني كافة والحاصلة على عضوية الاتحاد.

وفيما يتعلق بعضوية الاتحاد أكد  الناطور أن العضوية مفتوحة أمام الجميع للانضمام للاتحاد أفراداً ومؤسسات، لافتاً إلى أن أبرز تحفيز للمواقع الإخبارية يكمن حالياً في تمكينها وتتويجها بشهادات العضوية بالمجان، ولازال الباب مفتوحاً على مدار العام الجاري،للمؤسسات الإعلامية كلها والقائمين عليها، ناهيك عن الدعم والإرشاد والتوجيه، ولمزيد من المعلومات يمكنكم الاطّلاع عليها من خلال الموقع الإلكتروني ل”يونيم” http://www.uniem.org

  كما تطرق الناطور إلى الدور الذي يمكن للصحافة الإلكترونية أن تقوم به في هذه المرحلة من خلال المساهمة في نشر الفكر والثقافة في العالم، وإظهار الرأي والرأي الآخر الذي تمحور سابقاً في الإعلام التقليدي الذي لا يأخذ إلا بوجهة نظر واحدة، وساهم في خلقِ صورةٍ جديدة للحرب الدائرة في العالم اليوم.

  وأشار الناطور إلى الفرصة الذهبية التي تمنحها وسائل الإعلام الجديد اليوم للمواطن العادي الذي بات يعرف بـ ” المواطن الصحافي ” أو ” صحافة المواطن”.

وعن الأسباب التي قادت إلى التفكير لتأسيس الاتحاد الطولي للإعلام الإلكتروني أرجعها الناطور إلى ما وصفه “بالخوف والتردد والجهل الناتج عن سيطرة العقلية الأمنية على المؤسسات في الدول العربية مما دفع بالقائمين على تأسيس الاتحاد للبحث عن بدائل في أميركا والدول الأوروبية.”

  وأضاف أن الاتحاد سيسعى لأن يكون الإعلام الإلكتروني جزءاً ثابتاً ومحورياً في منظومة الحقوق والواجبات المطلوبة لترسيخ سيادة القانون والقضاء في المجتمعات العربية.

  وإلى جانب شغله منصب الرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للإعلام الإلكتروني، الفلسطيني، اختير الناطور قبل شهور لمنصب سفير النوايا الحسنة، ومدير نظام الأمن لمكتب حقوق الإنسان للسلام، برتبة سفير متجوّل ومراسل فلسطين لفيلق السلام الخاص في منظمة الأمم المتحدة للسلام الدولي وحقوق الإنسان (Spmuda).

 وأكد الناطور أن هذا الموقع سيعطيه فرصة إضافية للقيام بمسؤولياته إزاء قضيته الفلسطينية العادلة، إلى جانب رفع المعاناة وتنفيذ برنامج، عن طريق توفير ما يمكن توفيره من رعاية صحية وتعليم والحماية التي يحتاجها أبناء الشعب حتى يمكن إعادة تأهيلهم نفسياً واجتماعياً لتمكينهم من الاندماج في مجتمعهم، كي يسهموا في دفع عجلة التنمية البشرية المستدامة وتحقيق رؤية السلام والتقدم الاجتماعي المنصوص عليه في ميثاق الأمم المتحدة.

  والإعلامي فتحي ناطور لاجئ فلسطيني من حيفا ويعيش حالياً في ولاية نيويورك الأميركية ، فيما مارس الإعلام منذ العام 1989 وعمل في العديد من المؤسسات الإعلامية في فلسطين، ففي عام 1993 أسس أول مركز للإعلام  متخصص في التعاقد مع الصحافة الأجنبية في فلسطين، ومن مهامه توفير الخدمات الإعلامية، ثم أسس أول قناة تليفزيونية محلية في فلسطين اسمها ” قناة فرح”، إلى جانب تأسيس إذاعة فرح العام 2000 كإذاعة فلسطينية متخصصة تربوية، وفي عام 2005  انضم إلى تأسيس مجموعة من الشبكات الإعلامية كشبكة القدس وشبكة التلفزيون العربي الموحد ومجموعة كبيرة من الشبكات الأخرى، لكن شبكة “معا” هي الشبكة التي حققت نجاحاً كبيراً في الآونة الأخيرة.

الأردن يحجب نحو 290 موقعا إخباريا إلكترونيا بسبب عدم الترخيص

     

صحافيون أردنيون في تظاهرة ضد تدخل الحكومة الأردنية في الإعلام، أرشيف

صحافيون أردنيون في تظاهرة ضد تدخل الحكومة الأردنية في الإعلام، أرشيف

أكدت السلطات الأردنية الاثنين حجب نحو 290 موقعا إلكترونيا إخباريا بسبب عدم حصولها على ترخيص.

وأفاد مصدر رسمي أردني فضل عدم الكشف عن اسمه بأن قرارا حكوميا صدر الأحد بحجب نحو 290 موقعا إلكترونيا إخباريا من أصل نحو 400 موقع لعدم حصولها على الترخيص اللازم.

وأضاف أنه “بذلك أصبح هناك حوالي 115 موقعا إلكترونيا إخباريا مرخصا بحسب القانون”.

ونفت دائرة المطبوعات والنشر الأردنية في بيان لها أن يكون هذا الحجب من باب تقييد الحريات، معتبرة أنه يهدف إلى “تنظيم عمل هذه المواقع وحمايتها وعدم السماح لغير أبناء المهنة من انتحال صفة الصحافيين وممارسة دورهم”.

وأشارت الدائرة إلى أنها ستعمل على تنفيذ أحكام هذا القانون و”ستكون عرضة للمساءلة إذا لم تلتزم بتطبيق أحكامه بعد مرور ما يزيد على خمسة أشهر من بدء سريان أحكامه”.

وكان رئيس الوزراء الأردني عبدا لله النسور قد أكد الأحد في مجلس النواب أن “المواقع الإلكترونية سجل منها 92 موقعا وفق القانون والإجراءات التي وصفها بالـ”بسيطة”، مؤكدا أن التسجيل يهدف إلى أن يكون صاحب الموقع الالكتروني مسؤولا عما ينشره.

 صحافيون ينتقدون

في المقابل، نظم عدد من الصحافيين الأردنيين اعتصاما أمام نقابتهم احتجاجا على القرار الحكومي بحجب المواقع الذي شمل مواقع إلكترونية معروفة كموقع “كل الأردن” و”عمان نت” و”جو 24″ و”سرايا” وغيرها.

وكان البرلمان الأردني قد أقر في سبتمبر/أيلول العام الماضي تعديلات على قانون المطبوعات والنشر اقترحتها الحكومة بهدف تنظيم عمل المواقع الإلكترونية على حد تعبيرها، ما أثار جدلا حول حرية الإعلام في المملكة التي رأى البعض أن التعديلات “تقيدها”.

ويلزم القانون المواقع الإلكترونية الإخبارية بالتسجيل في دائرة المطبوعات والنشر والحصول على ترخيص ويخضعها للقانون أسوة بالصحف والمطبوعات الورقية.

ويشترط هذا القانون أن يرأس تحرير كل موقع إخباري عضو في نقابة الصحافيين.

وفي الأردن الذي يبلغ عدد سكانه 6.8 مليون نسمة، نحو 400 موقع إخباري إلكتروني وقرابة 3.5 مليون مستخدم للانترنت.

حجب المواقع الاخبارية غير المرخصة في الاردن- رؤيا

بالوثائق…قائمة بأسماء المواقع المحجوبة

بالوثائق…قائمة بأسماء المواقع المحجوبة

الوقائع الاخبارية: قائمة بأسماء المواقع الإلكترونية التي أقدمت الحكومة على حجبها حيث وسعت القرار اليوم لتشمل مواقعا أخرى اضافة للتي تم حجبها بالأمس والمواقع هي :

 

العدوان: حجب المواقع ضد التمكين الديمقراطي

03 / 06 / 2013
عمان نت

 قال وزير الاعلام السابق طاهر العدوان أن قرار حجب المواقع الالكترونية يتنافى مع الديمقراطية وضد “التمكين الديمقراطي” واعتداء على حرية الصحافة والرأي، واصفا كلمة “الحجب” بـ “البغيضة”.

واعتبر العدوان عبر صفحته على موقع التواصل الجتماعي “فيسبوك” أن قرار المطبوعات “مخالف للاستراتيجية الإعلامية التي جعلت الترخيص اختيارياً فيما أحالت التجاوزات على حرية الأشخاص إلى مجلس شكاوى مع إجراءات أخرى تؤدي إلى التنظيم الذاتي للإعلام الإلكتروني وفي النهاية من يحكم على تجاوزات هذا الإعلام هو القضاء”، مشيرا الى أن الحجب ضد حرية المواطنين ومناقض لما تدعو اليه برامج التمكين الديموقراطي وفي زمن اصبح فيه كل مواطن صحفي بفضل الانترنت .

يذكر أن العدوان قدم استقالته من حكومة د. معروف البخيت الثانية عام 2011 اعتراضا على مشروع لقانون المطبوعات والنشر كانت حكومة البخيت تنوي تقديمه إلى البرلمان آنذاك، حيث أوضح العدوان الأسباب التي دفعته الى الاستقالة ” لقد قطعت على نفسي العهد وامام مجلس الوزراء في جلسة السبت الأخيرة بأن لا اذهب مع الحكومة إلى البرلمان اذا حملت معها مشاريع قوانين ضد الحريات الإعلامية لأن هذا يتعارض مع مواقفي ومبادئي التي لم اتخلى عنها عندما انتقلت من الصحافة إلى الوزارة .تشكل مشاريع القوانين المقترحة الخاصة بقانون المطبوعات وهيئة مكافحة الفساد وقانون العقوبات في نظري… ، ضربة حقيقية موجهة إلى نهج الاصلاح والى الاستراتيجية الإعلامية التي لم يجف حبرها بعد”.

هذا وينص قانون المطبوعات والنشر المعدل على حجب الموقع تلقائيا إذا لم يكن الموقع مسجلا ومرخصا، واعتبار التعليقات جزءً من المادة الصحفية، واشتراط أن يكون رئيس التحرير للموقع الالكتروني عضوا في نقابة الصحفيين.

وسائل الإعلام تندب حظها مع بروز الصناعة الاجتماعية للأخبار

وسائل الإعلام تندب حظها مع بروز الصناعة الاجتماعية للأخبار.jpg

اتجاه المواقع الاجتماعية للاستثمار في صناعة الأخبار سيدفع المؤسسات الإعلامية لتغير طريقة تعاملها مع وسائل تعتبرها مجرد وسيلة للترويج

 

يونيم || لندن ||

من البديهي القول إن الشبكات الاجتماعية كفيسبوك وتويتر وسواهما غيرت المفهوم التقليدي للصحافة، لكن إعلان تويتر مؤخرا عن نيته تعيين مدير للأخبار يطرح عدة تساؤلات حول شكل إعلام المستقبل.

ويأتي إعلان تويتر الجديد بعد أيام من عقده شراكة مع ياهو، تمكّن الأخير من عرض تغريدات مختارة على صفحة خلاصات الأخبار كجزء من ميزة تدفق الأخبار لديه.

ومن المواصفات الواجب توافرها في المدير المطلوب لتويتر، وضع وتنفيذ استراتيجيات تجعل الموقع ضروريا لغرف الأخبار والصحفيين، وهو ما يؤكد رغبة موقع التدوينات الصغيرة في التحول إلى منصة حقيقية للأخبار، وفق ما تؤكد صحيفة “الاتحاد” الإماراتية.

ويرى بعض المراقبين أن الوظيفة التي أعلن عنها تويتر قد تكون أهم من وظيفة جيف زيكر الذي يدير شبكة “سي إن إن” (إحدى أهم الشبكات الإخبارية في العالم) معتبرين أن من تتوافر لديه هذه المؤهلات قد يتردد في الاختيار بين أن يكون أول مدير للأخبار في تويتر أو مدير تحرير لصحيفة “نيويورك تايمز” على سبيل المثال.

ويؤكد مايكل وولف (كاتب متخصص في شؤون الإعلام) أنها المرة الأولى التي تقرر فيها شبكة أو منصة تكنولوجية أن واحدة من أولى وظائفها هي “الأخبار”، مشيرا إلى أن الشركات الأخرى كغوغل وياهو ومايكروسوفت تعاملت لوقت طويل مع الأخبار كسلع قابلة لإعادة النشر والتوزيع ولم تر نفسها، أبدا كمصنع أو مجمع أخبار.

لكن إعلان تويتر الجديد لن يلاقي ترحيبا لدى وسائل الإعلام التي استغلت الشبكات الاجتماعية لفترة طويلة في الترويج لأخبارها، كما اعتمدت عليها في الفترة الأخيرة للحصول على الأفكار اللازمة للقصص الإخبارية وأحيانا كمصدر للأخبار العاجلة.

وتؤكد جينيفر دورو (مديرة شبكة الصحفيين الدوليين) أن غرف الأخبار أخذت تلجأ بشكل متزايد مؤخرا إلى وسائل الإعلام الاجتماعية للحصول على التقارير المنقولة من موقع الحدث مباشرة، وذلك عندما تظهر الأخبار العاجلة.

وتشير في مقال لها على الشبكة إلى وجود مؤسسات متخصصة بالتحقق من صحة الأخبار ومقاطع الفيدو التي يبثها النشطاء وشهود العيان عبر الشبكات الاجتماعية قبل إرسالها للمؤسسات الإعلامية.

لكن، هل أراد تويتر أن يقلب الطاولة على وسائل الإعلام؟ وهل تدفع خطوته الجديدة الشبكات الاجتماعية الأخرى إلى تغيير المعادلة لصالحها عبر إنشاء أقسام خاصة بصناعة الأخبار وربما بيعها لاحقا لوسائل الإعلام؟

يجيب أحد المراقبين بـ”نعم”، مشيرا إلى أن استغلال وسائل الإعلام للشبكات الاجتماعية “له حدود، وحان وقت دفع الثمن”!

ويضيف “نحن اليوم أمام شكل جديد من الإعلام، خلقته التكنولوجيا ووسائل الإعلام الاجتماعية، وربما لا نغالي بالقول إن البشر اليوم يصنعون أخبارهم بأنفسهم، فنحن نساهم بصناعة الأحداث دون أن ندري، عبر ما نضعه من أخبار وصور وفيديوهات في المواقع الاجتماعية”.

قرار تويتر الأخير، وإن بدا مفاجئا للبعض، لكنه يؤكد أننا دخلنا في عصر جديد من صناعة الأخبار ربما ينسف المفهوم التقليدي المسيطر منذ زمن بعيد، ويأتي بمفهوم آخر يحتاج لأدبيات جديدة تنظم شكل هذا الإعلام الجديد وتحاول وضع قواعد جديدة له ستتغير هي الأخرى لاحقا.

حصيلة اشتباكات طرابلس 30 قتيلا واكثر من 200 جريح

بيروت – أعلنت مصادر أمنية لبنانية أن حصيلة الاشتباكات في مدينة طرابلس شمال البلاد وصلت إلى 30 قتيلا وأكثر من 200 جريح.

وأفادت المصادر كما نقلت روسيا اليوم، أن 6 اشخاص قتلوا يوم 25 مايو/ايار ، موضحة أن شخصين قتلا برصاص قناص في منطقة جبل محسن، بعد مقتل اربعة اشخاص، ثلاثة منهم في منطقة باب التبانة وآخر من جبل محسن.

وأشارت المصادر الى ان مسلحي حي باب التبانة استخدمواً أنواعاً مختلفة من الأسلحة الثقيلة ضد خصومهم المرابطين في حي جبل محسن. ويقوم الجيش اللبناني بتسيير دوريات من عربات مدرعة في شوارع المدينة في مسعى للسيطرة على الوضع.

البراك أمام جنايات الكويت بتهمة الاساءة للملك

عمان نت

06 / 05 / 2013

تنظر محكمة الجنايات الكويتية يوم الأربعاء بالقضية التي رفعتها وزارة الخارجية الأردنية ضد النواب السابقين مسلم البراك، مبارك الوعلان، سالم النملان وعباس الشعبي بتهمة “الاساءة للملك”، حسب ما أوردته صحيفة سبر الالكترونية الكويتية.

وبحسب ما نقلته الصحيفة فإن النيابة العامة وجهت إلى المتهمين تهمة إشاعة أخبار كاذبة في الشأن الداخلي للبلاد، بقصد الإضرار بالمصالح القومية للبلاد وتهمة الاشتراك في تجمهر مكوّن من أكثر من 5 أشخاص بقصد الإخلال بالأمن، والاشتراك في مسيرة غير مرخصة، الا ان المتهمين أنكروا التهم الموجهة اليهم.

يذكر أن مسلم البراك قد انتقد الملك عبدالله الثاني خلال مسيرة كرامة 2 لتسرب معلومات تفيد بأن قوات الدرك الأردنية ستشارك في التصدي وقمع المشاركين في المسيرة.

انتقادات البراك ووجهت بانتقادات أردنية، وسط نفيٍ رسمي أردني لوجود أي قوات أردنية في الكويت.

موثق عليهم صوتا وصورة :الاخوان لم يشاركوا ولم يخططوا ولم يحلموا بالثورة باعترافهم الصريح

موثق عليهم صوتا وصورة :الاخوان لم يشاركوا ولم يخططوا ولم يحلموا بالثورة باعترافهم الصريح